الانتقالي الجنوبي اليمني الانفصالي يتعرض لقصف شديد بالطيران المسير

2020-10-05 | منذ 2 شهر

زعم المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، في اليمن، بتعرض قواته لهجمات بطائرات مسيرة في جبهة أبين، بواسطة ما أسماها بـ"الميلشيات الإخوانية"، ملمحا إلى إمكانية انهيار اتفاق الرياض.

وقال عضو الهيئة العليا لرئاسة المجلس "سالم العولقي"، الإثنين 5-10-2020، إن "استخدام الطيران المسير مساء الأحد، ضد القوات الجنوبية في قطاع الساحل بجبهة أبين، والتهديدات المُعلنة لبعض مقرات التحالف بشبوة، تكشف عن أجندة لا تحتكم لاتفاق الرياض".

وأضاف "العولقي"، عبر حسابه بـ"تويتر": "التقدم في مسار تشكيل الحكومة الجديدة أمر جيد، لكن الواضح أن هناك من يصعد على الأرض، ولا يكترث بسير الأمور في الرياض".

موضوع يهمك : بعد تطبيع الإمارات.. الحوثيون يغيرون اسم مستشفى زايد بصنعاء إلى فلسطين

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في محور أبين "محمد النقيب": "سبق وأن ادعت ميليشيات الإخوان الإرهابية تعرضها لضربة بطائرة مسيرة، ووجهت الاتهام لقواتنا.. لم نكتف وقتها بنفي هذا الادعاء الكاذب، بل أوضحنا المغزى والهدف، قلنا إنها تبرر مسبقا اعتزامها استخدام الطيران المسير".

وأضاف: "رداً على تصعيد خروقاتها وتماديها في الأعمال العدائية، تتلقى مليشيات العدو الإخوانية الإرهابية في هذه الأثناء، ضربات موجعة، على يد أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية بجبهة أبين"، على حد تعبيره.

وأفاد "النقيب"، في تغريدة سابقة له، بأن "طائرة مسيرة تابعة لميليشيات العدو الإخوانية الإرهابية، أطلقت مقذوفات تجاه مواقع قواتنا بالقطاع الساحلي" على حد قوله.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي