الأزمة القلبية .. أعراضها وطرق الوقاية منها

2020-10-05 | منذ 5 شهر

تحدث الأزمة القلبية، عندما تعيق خثرة دموية تدفق الدم إلى القلب، ويكون الانسداد نتيجة لتَراكُم الدُّهون والكوليسترول ومواد أخرى، والتي تُكوِّن لُوَيْحةً في الشرايين التي تُغذِّي القلب (الشرايين التاجية).

ومن ثم تتكسَّر اللُّوَيحة في النهاية وتُكوِّن جَلْطة، حيث يؤدي تدفُّق الدم المُتقطع إلى تدمير وإتلاف جزء من عضلة القلب.

وفي ذلك قالت مؤسسة القلب الألمانية إن كل دقيقة لها ثمنها عند الإصابة بأزمة قلبية، حيث يمكن تجنب عواقبها الوخيمة كلما تم علاجها مبكراً.

  • أعراض الإصابة بأزمة قلبية:

وأوضحت المؤسسة أن أعراض الإصابة بأزمة قلبية تتمثل في:

موضوع يهمك : ما هي أعراض الروماتيزم وطرق الوقاية منه؟

– الشعور بضيق شديد في الصدر، وضيق التنفس، وآلام شديدة في القفص الصدري لمدة تزيد عن 5 دقائق.

وغالباً ما تكون هذه الآلام خلف عظم القص، وفي بعض الأحيان تهاجم الآلام الرقبة والظهر والذراع والجزء العلوي من البطن.

– الدوار والغثيان، والقيء، والتعرق، والتشوش الذهني، والإعياء الشديد غير المبرر.

  • الوقاية من الأزمة القلبية:

لم يفُت الأوان بعد لاتخاذ احتياطاتك للوقاية من النوبة القلبية، حتى لو كنت أصِبتَ بواحدة بالفعل.

إليك بعض الطرق التي تساعد على تجنب الإصابة بنوبة قلبية.

– الأدوية:

 يقلل الانتظام على تناول الأدوية من احتمالية  إصابتك بنوبة قلبية، ويزيد من كفاءة قلبك المتعب.

خذ الأدوية التي يصفها لك الطبيب بانتظام، واسأله عن الفترات المعقولة بين الفحوصات.

– عوامل تابعة لنظام الحياة:

كالحفاظ على الوزن المثالي، واتباع نظام غذائي مفيد لقلبك.

الإمتناع عن التدخين، وممارسة الرياضة بانتظام.

السيطِرْة على مسبِّبات القلق أو أي عوامل أخرى قد تسبب نوبة قلبية، كارتفاع ضغط الدم، أو نسبة الكوليستيرول، أو داء السُّكَّري.

ولكن يبقى استدعاء الإسعاف أمراً مهماً في حال ظهور أعراض الأزمة القلبية، وذلك لتلقي العلاج السريع والمناسب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي