دراسة صادمة.. الغربان تفكر بحل المشاكل مثل البشر

2020-10-01 | منذ 4 أسبوع

أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة "توبنغن" في ألمانيا ونشرتها مجلة "ساينس"، يوم الجمعة، كيف يمكن لأدمغة الغربان أن تفكّر بأسلوب متطور بالمشكلات وتحلّها.

وتكشف الدراسة الأخيرة أن أدمغة طيور معينة كالغربان تحتوي على عدد كبير من الخلايا العصبية مثل بعض الثدييات عالية التطور. 

وقال الدكتور أندرياس نيدر، أستاذ فسيولوجيا الحيوان ومدير معهد علم الأعصاب بجامعة توبنغن، وأحد مؤلفي الدراسة: "قمنا بالبحث على أمل فهم المزيد من الأسباب ودراسة العديد من التصرفات السلوكية للغربان"، مشيراً إلى أن هذا "سيساعد بشكل عام في فهم الذاكرة والتخطيط الاستراتيجي والتجريد من بين أمور أخرى عديدة".

ومن أجل الوصول إلى النتيجة أجرى الفريق اختبارات على الغربان؛ إذ قاموا بتدريب اثنين منهما على نقر نقطة حمراء أو زرقاء اعتماداً على ما إذا كانا قد رأيا ضوءاً أم لا.

وخصص اللون الأحمر كإشارة إلى أن الغراب شاهد تلك النقطة، فيما جاء الأزرق كإشارة إلى أنه "لم يشاهدها".

 

بينما كانت الغربان تستجيب لمهمتها كان "نيدر" وفريقه يتتبعون الخلايا العصبية لأدمغة الطيور، حيث تعطي تلك الخلايا استجابات مختلفة على حسب نوع النشاط.

 

موضوع يهمك: طيور الفلامينغو ومالك الحزين تستعيد موطنها بفضل كورونا

 

واكتشف الفريق أن الخلايا العصبية في دماغ الغربان كانت تتغير استجابتها حسب اللون الذي اختارته.

اختار كلا الطائرين الألوان بشكل صحيح، والتي تطابق استجابات الخلايا العصبية الحسية في الدماغ. 

وقال نيدر: "أعتقد أنه يوضح بشكل مقنع أن الغربان، وربما الطيور المتقدمة الأخرى، لديها وعي حسي، بمعنى أن لديهم تجارب ذاتية محددة يمكنهم التواصل معها".

وأضاف: "إلى جانب الغربان فإن هذا النوع من الأدلة البيولوجية العصبية للوعي الحسي موجود فقط في البشر وقرود المكاك، إنه أسبوع عظيم بالنسبة لمملكة الحيوان بالفعل".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي