وزير يمني يتهم إيران بممارسة دور تخريبي في بلاده عبر سفن صيد غير قانونية

2020-09-29 | منذ 2 شهر

 تهم وزير الثورة السمكية اليمني "فهد كفاين" إيران، بممارسة دور تخريبي في بلاده عبر سفن صيد تنتهك المياه الإقليمية.

وكتب "كفاين" في سلسلة تغريدات عبر "تويتر": "أكثر من 40 سفينة صيد إيرانية دخلت المياه اليمنية حول أرخبيل سقطرى جنوبي اليمن، وتقوم بصيد غير مشروع في اعتداء صارخ على السيادة اليمنية".

وأضاف: "هذا الاعتداء المتكرر تمارسه إيران في المياه اليمنية وتقوم من خلاله بأعمالها التخريبية في اليمن".

ودعا إلى "الوقوف بحزم أمام الدور التخريبي الذي تمارسه إيران في اليمن، معتبرا "صمت المجتمع الدولي أمام الانتهاكات الصارخة للسيادة اليمنية انتقاصا وإخلالا بمبادئ الأمم المتحدة والشرعية الدولية وسيادة الدول وأمنها".

موضوع يهمك : الانتقالي يُسلم خطط فصل ونقل قواته العسكرية من أبين وعدن وفقاً لاتفاق الرياض

وطالب بـ"مزيد من التنسيق بين الحكومة اليمنية والتحالف العربي في صد الانتهاكات الإيرانية وحماية المياه اليمنية والثروات البحرية من العبث الذي تتعرض له والمتمثل بالصيد غير المشروع".

من جانب آخر، قال محافظ جزيرة سقطرى (جنوبي اليمن) "رمزي محروس" إن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا- يواصل الإدارة الذاتية في المحافظة وينهب مواردها، مضيفا أن المجلس جند أكثر من ألف مسلح من أجل محاربة أبناء الجزيرة.

وفي رسالة بعثها المحافظ إلى الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، قال "محروس" إن تفويض الحكومة موظفي المجلس الانتقالي بصلاحيات مالية في المحافظة أضعف موقف السلطة الشرعية، مشيرا إلى أن سلطات المجلس الانتقالي منعت سلطات المنافذ من مزاولة عملها، ونهبت معسكرات الدولة، وباعت السلاح وهربته إلى خارج الجزيرة.

وأضاف المحافظ أن المجلس الانتقالي نقل أيضا ألف مسلح من خارج سقطرى، وجند مرتزقة في المحافظة من أجل محاربة أبناء الجزيرة، كما أشار إلى إقامة المجلس الانتقالي وداعميه مواقع عسكرية في شرق سقطرى وغربها، وفي الساحل الشمالي، وفي حرم المطار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي