أفضل طريقة تلميع زجاج الشبابيك

2020-09-27 | منذ 3 أسبوع

عفت شهاب الدين

يسهل تجمعّ الأوساخ والأتربة على زجاج الشبابيك، لذا لا بدّ من القيام بتنظيفها وتلميعها باستمرار، باتباع خطوات بسيطة، وباستخدام الأدوات الصحيحة.

يُعدّ ورق الجرائد بديلًا جيّدًا من المناشف الورقيّة؛ وفي هذا الإطار، تًحضر ورقة من صحيفة غير ملوّنة، وتُجعّد لإزالة بعض الأوساخ السطحيّة. ثمّ، ترطّب ورقة جرائد أخرى بالماء الدافئ، بغية تنظيف السطح الزجاج، مع تغيير الورقة عند الحاجة.

يُمكن عمل محلول التلميع عن طريق خلط معلقة كبيرة من الخلّ الأبيض، مع أربع ملاعق من الماء. يُرشّ محلول التلميع على قطعة قماش نظيفة (أو تغمس قطعة القماش في المحلول وتُعصر) لاستخراج السوائل الزائدة. بالمُقابل، يمكن شراء منظّف جاهز من أحد المتاجر. يعتبر الخلّ من الأحماض القوية التي تعمل على تفتيت الرواسب المعدنية، لذا فهو من أفضل المواد المستخدمة في تنظيف الزجاج وتلميعه، من خلال خلط كمّ قليل من عصير الليمون مع نصف الكوب من الخل لزيادة الفاعليّة. يرشّ الخليط على الزجاج، ويترك من خمس دقائق على الزجاج إلى عشر منها، ثمّ يمسح الزجاج بقطعة من القماش النظيف والجاف الخالي من الوبر (أو بمنشفة ورقية). من الوسائل عمل عجينة مؤلفة من الخل الأبيض وصودا الخبز، فتوضع هذه العجينة على السطح الزجاج، وتترك لبضع دقائق، قبل مسحها، بقطعة من القماش النظيف أو بورق الجرائد.

يُستحسن اختيار يوم غائم، جزئيًّا، إذ أن تلميع الشبابيك تحت أشعة الشمس يؤدي إلى جفاف الملمّع عليها قبل مسحها، وبالتالي تتحوّل عملية التلميع إلى مُرهقة!

يُستخدم سلك الألومنيوم، بدون سكب الماء أو أي مواد أخرى، وذلك في تلميع الزجاج بعد نزع الأتربة عنه للحصول على نتيجة مذهلة، إذ يعمل سلك الألومنيوم على تنظيف وتلميع الزجاج، بدون أن يترك أي أثر.

يجب عدم التخلص من أكياس الشاي، بعد استخدامها، إذ للشاي قدرة على تلميع الزجاج، وذلك عند وضع أكياس الشاي في الماء المغلي وتركها، حتى تبرد تمامًا. ثمّ، تبلّل قطعة من القماش القطنية بها، وتمسح بفوطة أخرى للتجفيف والتلميع. ولن يترك الشاي أي أثر على المرايا.

يُستحسن الابتعاد عن استخدام منظفات الزجاج التجارية، التي تحتوي على الأحماض أو القلويات، بل اختيار تلك التي تحتوي على الأمونيا. كما يُمسح الزجاج قبل البدء في عملية التنظيف بقطعة من القماش الناعم، بغية إزالة الأوساخ والغبار الكثيف قدر الإمكان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي