محامو الخليفي يشككون في مصداقية الإدعاء السويسري

2020-09-24 | منذ 1 شهر

شكك محامو رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي ومجموعة "بي إن" الإعلامية "ناصر الخليفي"، الثلاثاء، في مصداقية فريق الادعاء العام السويسري، الذي طالب في وقت سابق بحبس موكلهم لمدة 28 شهرا، معربين عن ثقتهم ببراءة موكلهم.

وقال بيان صادر عن محاميي "الخليفي"، إنه "لا علاقة للغالبية العظمى من هذه القضية بموكلنا بأي شكل، ولكن بما يتعلق به، نتطلع قدما لتقديم حقائق بسيطة للمحكمة، مع العلم بأنها المرة الأولى التي يسمح لنا بالدفاع فيها بالشكل المناسب منذ 4 سنوات".

وأضاف المحامون في بيانهم بالقول: "وعلى سبيل التذكير، فرغم التدقيق والبحث القضائي والعام والخاص والقانوني وغير القانوني بما يخص موكلنا منذ عام 2016، لم يتم إثبات أي من التهم الموجهة له، فالتهمة الرئيسية الأولى والمتعلقة بالرشوة أُسقطت بشكل كامل".

موضوع يهمك : رفض دفوع الخليفي.. واستمرار محاكمته
وبما يخص الادعاء السويسري، قال المحامون في بيانهم: "خلال الأشهر القليلة الماضية، أصبحت مصداقية فريق الادعاء محل تساؤل، ولتجنب الشكوك فالتهمة الثانوية التي قُدمت مؤخرا مختلقة بشكل واضح، وتفتقر لأسس القانون والحقيقة، لا يساورنا شك بأن براءة موكلنا ستثبت في نهاية المطاف"، على حد تعبيرهم.

وكان الادعاء العام السويسري، طالب الثلاثاء، بحبس "الخليفي"، لمدة 28 شهرا على خلفية تهم تتعلق بـ"خيانة الأمانة" وسوء الإدارة، في الجلسة السادسة من محاكمته بتهم تعلق بالفساد.

وهذه هي أول مطالبة بالسجن على الأراضي الأوروبية في الفضائح المتعددة التي هزت كرة القدم العالمية عام 2015، بعد إدانة العديد من المسؤولين السابقين في أمريكا الجنوبية في الولايات المتحدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي