الادعاء السويسري يطالب بسجن ناصر الخليفي بسبب فضيحة "فساد الفيفا"

2020-09-22 | منذ 4 أسبوع

ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، الثلاثاء 22 سبتمبر 2020، أن النيابة العامة السويسرية طالبت بسجن رئيس نادي باريس سان جيرمان ومجموعة "بي إن سبورتس" القطري ناصر الخليفي، لمدة 28 شهرا.

كما طالبت النيابة السويسرية بسجن الفرنسي جيروم فالك، الأمين العام السابق لـ"فيفا" بالسجن لمدة 3 سنوات.

ويحاكم الخليفي البالغ 46 عاما في قضية فساد تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم 2026 و2030، بتهمة التحريض على سوء الإدارة غير النزيهة.

وتعتبر هذه القضية المعقدة واحدة من فضائح الفساد التي هزت كرة القدم العالمية واتحادها الدولي منذ العام 2015.

وتتهم النيابة العامة السويسرية الخليفي بمنح الأمين العام السابق للفيفا الفرنسي جيروم فالك حق استخدام فيلا فاخرة في سردينيا الإيطالية مقابل دعمه في الحصول على حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم (2026 و2030) في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ولكن هذه التهمة أسقطت من الدعوى بعد اتفاق ودي في نهاية يناير بين الفيفا والمسؤول القطري، لم يتم الكشف عن بنوده.

ولذلك فقد وجهت إليهما تهمة أخرى، وهي "الإدارة غير النزيهة" حيث يتهم القضاء السويسري فالك بأنه "احتفظ لنفسه" بمزايا كان ينبغي أن تذهب إلى الفيفا، والخليفي بأنه حرضه على القيام بذلك.

وتجري المحاكمة حاليا في سويسرا، ومن المتوقع أن تستمر حتى 25 سبتمبر، قبل أن يصدر ثلاثة قضاة اتحاديين حكمهم بحلول نهاية أكتوبر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي