العراق.. خفايا اعتقال مدير "كي كارد" وصلته بأحد "ديناصورات الفساد"

2020-09-20 | منذ 1 شهر

كي-كاردكشف أمين عام حركة "كفى"، النائب السابق في البرلمان العراقي رحيم الدراجي، يوم السبت، عن سبب اعتقال مدير شركة البطاقة الذكية "كي كارد" في العراق بهاء عبد الحسين.

وقال الدراجي، إن "مدير شركة البطاقة الذكية "كي كارد" بهاء عبد الحسين يدفع ثمن اعتقاله لعدم مشاركته لأحد ديناصورات الفساد في العراق، وبعلم السلطة".

وأضاف، "ما يؤسف له أن بعض عناوين مكافحة الفساد المالي والاداري، أصبحت تمثل سلاحا ذو حدين وتستغل لتصفية الحسابات من قبل السياسيين وأصحاب النفوذ في سلطة القرار".

وأشار الدراجي إلى أن "هذا الواقع سارٍ أيضاً في هيئة المساءلة والعدالة، إذ لم يشمل الكثيرون بقراراتها جراء ضغوط سياسية، وكذلك هيئة النزاهة التي تم تسخيرها وممارسة الضغط السياسي على موظفيها من قبل بعض السياسيين لنفس الغرض".

موضوع يهمك : الأمن العراقي يلقي القبض على ثلاثة مسؤولين متهمين بقضايا فساد

وختم امين عام حركة "كفى"، ان "اليوم تعاد علينا نفس التجربة باستهداف الآخرين لغرض المساومة والابتزاز، لذا نطالب الادعاء العام وهيئة النزاهة بأخذ دورهما لمحاسبة اولئك الذين يستغلون وجودهم في مراكز القرار". 

وكانت قوة أمنية قد ألقت، يوم الخميس، القبض على بهاء عبد الحسين عبد الهادي مدير شركة كي كارد في مطار بغداد الدولي اثناء محاولته الهرب خارج العراق، وفق ما أبلغ وكالة شفق نيوز مصدر أمني.

وجاء اعتقال عبد الحسين في سياق احتجاز عدد من المسؤولين الرفيعين بناء على أوامر رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي ضمن مساعي مكافحة الفساد.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي