مرض سعد الصغير

2020-09-19 | منذ 1 شهر

انتشرت أخبارٌ كثيرة في الفترة الماضية عن إصابة الفنّان الشّعبي سعد الصغير بمرض خطير، وقد توضّح فيما بعد أنّ هذا المرض هو "البلهارسيا"، وهذا المرض هو السبب المباشر وراء إصابة الصّغير بالقيء الدموي، والنّزيف الحاد الّذي عانى منه الفنّان منذ فترة قصيرة . وأكّدت مصادر طبيّة أنّ مرض البلهارسيا كان قد أصاب القولون والكبد بشكل خاص، وأشارت المصادر إلى أنّ المرض لا يزال في بدايته ومن الممكن جدّاً السيطرة عليه،

موضوع يهمك: ديانا كرزون تدخل القفص الذهبي

وأخبر الطبيب سعد الصغير بأنّ الأعراض التي يشكو منها هي ذاتها الّتي كان قد عانى منها الفنّان الراحل عبد الحليم حافظ، إلّا أنّها ليست في درجة الخطورة نفسها. ويُذكر أنّ سعد الصغير كان قد أُصيب بنزيف حاد وذلك أثناء إحيائه لحفلٍ له في ليبيا، ونُقل بعدها إلى المستشفى في القاهرة حتّى يتعالج، إلّا أنّ الأطبّاء لم يتوصّلوا إلى أسباب النّزيف بالفترة الماضية، وقد ظنّ البعض أنّه مصاب بمرض نادر. وفي تعليق الصغير على مرضه والإشاعات التي دارت حوله، نفى أن تكون لديه نيّةٌ للاعتزال بعد شفائه، لكنّه أكّد على أنّ تجربة مرضه جعلته يغيّر من تفكيره واتّجاهاته؛ حيث قال: "أنوي إعادة حساباتي فيما أقدّمه من أعمال فنيّة وليس الاعتزال"




إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي