أفغانستان.. عشرات القتلى في اشتباكات بين الحكومة وطالبان ووزير الدفاع يأمل السلام

2020-09-18 | منذ 1 شهر

صورة تعبيرية

سقط عشرات القتلى والجرحى من القوات الأفغانية وحركة طالبان خلال اشتباكات في عدة مناطق، في حين أعرب وزير الدفاع الأفغاني أسد الله خالد عن أمله في نجاح المفاوضات الجارية بالدوحة بين الحكومة والحركة وإحلال السلام.

ونقل مراسلون في أفغانستان عن مسؤول حكومي أن 32 جنديا من القوات الأفغانية قتلوا ليل الأربعاء/الخميس، وأصيب 25 آخرون.

وقال عطاء الله خوجياني المتحدث باسم حاكم ولاية ننغرهار (شرقي البلاد) إن أكثر من 30 مسلحا من طالبان قتلوا، وأصيب 20 آخرون، خلال اشتباكات وقعت بين القوات الحكومية ومسلحي طالبان، بعدما نفذت الحركة هجمات متزامنة على مخافر في أقضية هساريك وشيرزاد وهغياني.

من جهة أخرى، قال وزير الدفاع الأفغاني -خلال حفل أقيم بقاعدة القوات الجوية الأفغانية في العاصمة كابل- "أتمنى نجاح مفاوضات السلام الأفغانية، ونرى وقف إطلاق النار في عموم البلاد".

موضوع يهمك: مصادر حكومية أفغانية: 6 سجناء كانت تريد طالبان تحريرهم يتوجهون جوا إلى قطر

وأضاف أنه "في حال انهيار هذه المفاوضات -لا سمح الله- فإنه بإمكان القوات الأفغانية الدفاع عن كل شبر من التراب الأفغاني، وحاليا تقوم قواتنا بإجراء 96% من العمليات العسكرية من دون مساعدة القوات الأجنبية".

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم الوفد الرسمي للحكومة الأفغانية في مفاوضات الدوحة نادر نادري إن أطراف المفاوضات عملوا خلال الأيام الماضية على الاتفاق على وثيقة بشأن الإجراءات التي ستتم المفاوضات على أساسها.

وأضاف -في لقاء مع الجزيرة- أن وفد الحكومة لديه تعليمات بالحفاظ على مفاوضات الدوحة مستمرة.

موضوع يهمك: الحكومة الأفغانية وحركة طالبان تشيدان بجهود قطر في دعم مسار السلام في بلادهم

وعقد وفد حركة طالبان والوفد الحكومي الأفغانيان الثلاثاء أول جلسة مفاوضات مباشرة مغلقة في الدوحة، واستمع كل فريق إلى كلمات الفريق الآخر، وسط توصيات من قادة الأطراف المختلفة بالتحلي بالصبر.
ورحب مجلس الأمن بالخطوة، ودعا الطرفين لاتخاذ تدابير لبناء الثقة والحد من أعمال العنف، كما اعتمد المجلس بالإجماع قرارَ التجديد لبعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (يوناما) لمدة عام



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي