أنجلينا جولي تدخل البهجة على قلب طفلين أرادا مساعدة الشعب اليمني

2020-09-13 | منذ 7 شهر

أنجلينيا جولي

تمكنت النجمة الأميركية، أنجلينيا جولي، من إدخال السعادة والبهجة على قلب طفلين صغيرين أرادا تقديم العون والمساعدة للأطفال في اليمن، وفقا لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكان طفلان بريطانيان يقطنان في شرق لندن، قد قررا أن يبيعا عصير الليمون، بغية جمع الأموال والتبرعات لمساعدة أطفال اليمن اللذين تعاني بلدهم حربا مريرة تسببت لهم بالفقر والمجاعة سوء التغذية.

ولقي "الكشك" الصغير الذي أقامه الطفلان أمام منزل أحداهما إقبالا كبيرا من البريطانيين الذي أعربوا عن إعجابهم بهذه البادرة لآيان موسى، ومايكل إيزاك البالغان من العمر 6 أعوام، وباتا يعرفان بـ"طفلي الليمون".

ولدى انتشار قصتهما عبر وسائل الإعلام، قررت النجمة أنجيلينا جولي، المعروفة بمواقفها الإنسانية لاسيما تجاه الأطفال واللاجئين، بالتبرع بمبلغ سخي للطفلين البريطانيين، وأعربت في رسالة عن أسفها لعدم قدرتها على شراء العصير، موجهة شكرها لآيان ومايكل على ما يقومان به من عمل جليل وعظيم.

ورفض والد آيان الكشف عن المبلغ الذي تبرعت به جولي، ولكن أكد أنه "سخي جدا"، وأشار إلى أن مبادرة الطفلين لقيت إقبالا جيدا، لدرجة أن أحد الزبائن دفع أكثر من 500 دولار مقابل كأس عصير واحد.

وأوضح شكيل موسى أن فكرة طرأت على ذهن طفله وصديقه المقرب عندما عرض عليهما مقطعا مصورا  تظهر فيه معاناة أطفال اليمن، لدرجة أن طفله gl يصدق في بداية الأمر أن هناك أطفال ليس لديهم مثل منزله المريح  ولا يملكون طعاما  وماء.وتابع: "أردنا أنا وزوجتي أن نعلم طفلنا قيمة العمل الخيري، و لذلك قرر مع صديقه إقامة كشك لبيع عصيرهما المفضل حتى يجمعوا التبرعات لمساعدة أولئك الأطفال".

وأشار إلى أن الطفلين غمرتهما نشوة فرح كبيرة عندما شاهدا تبرعاتهما التي بلغت نحو 90 ألف دولار قد وصلت إلى أطفال اليمن على شكل مساعدات غذائية وملابس وغيرها.

وختم بالقول: "أعتقد أنهما قاما بعمل رائع من أجل تسليط الضوء على قضية إنسانية".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي