كتاب جديد: ماذا قال ترامب عن سلاح نووي سري لم تسمع به لا روسيا ولا الصين؟

2020-09-10 | منذ 2 أسبوع

الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب

نشر موقع بيزنس إنسايدر (Business Insider) ثمانية مما اعتبرها أبرز المقولات الصادمة المنسوبة للرئيس الأميركي دونالد ترامب والادعاءات المتعلقة به في كتاب جديد غير مسبوق للصحفي الاستقصائي بوب وودوارد، بعدما أدلى ترامب بمجموعة من التصريحات الجديرة بالملاحظة والمثيرة للجدل خلال 18 مقابلة مسجلة أجراها معه وودوارد بين شهري ديسمبر/كانون الأول ويوليو/تموز الماضيين.

وذكر الموقع أن هذا هو الكتاب الثاني لوودوارد عن فترة ولاية الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض بعنوان "الغضب"، ويتضمن عددا كبيرا من المفاجآت المثيرة اختار الموقع منها ثماني:

أولا، ترامب يعترف بأنه قلل من أهمية الوباء. وكان ذلك في محادثة مسجلة مع وودوارد في 7 فبراير/شباط قال فيها الرئيس إن فيروس كورونا "أشد فتكا حتى من الإنفلونزا الشديدة"، وإن الناس يمكن أن يصابوا بالفيروس بمجرد استنشاق الهواء.

ولأسابيع طويلة بعد تلك المحادثة أخبر ترامب الشعب مرارا وتكرارا أن فيروس كورونا ليس أسوأ من الإنفلونزا الموسمية.

ثانيا، فصل الكتاب حب ترامب لـ "دكتاتور" كوريا الشمالية، حيث يسجل وودوارد مقتطفات من الرسائل المتبادلة بين ترامب وكيم، وكذلك مقتبسات من ترامب عن علاقته بكيم. ووفقا لوودوارد تفاخر ترامب بأن كيم يخبره بكل شيء، بما في ذلك قصة دموية عن كيفية تمكنه من قتل عمه.

ثالثا، تفاخر ترامب أمام وودوارد في إحدى المقابلات بشأن سلاح نووي سري، مضيفا أن مساعديه أخبروه في وقت لاحق بشكل سري أنهم فوجئوا بأنه كشف هذا الأمر.

وكان مما قاله ترامب "لقد بنيت نظام أسلحة لم يوجد في هذا البلد من قبل. لدينا أشياء لم ترها أو تسمع عنها. لدينا أشياء لم يسمع عنها بوتين وشي (رئيسا روسيا والصين) من قبل. ما لدينا لا يصدق".

رابعا، وفقا لوودوارد، فقد سمع أحد مساعدي جيمس ماتيس، وزير دفاع ترامب السابق، الرئيس يقول في اجتماع "إن جنرالاتي مجرد حفنة من الجبناء".

ويقول الصحفي المخضرم في كتابه إن الرئيس اشتبك مع مستشاريه العسكريين، لأنهم أعطوا الأولوية للتحالفات الدولية على جهوده في التجارة.

خامسا، وزير دفاعه السابق يصفه بـ"الخطير"، فقد أخبر ماتيس وودوارد أن ترامب "خطير" و"غير مؤهل" ليكون القائد العام للقوات المسلحة، وليس لديه "بوصلة أخلاقية". وكتب وودوارد إن ماتيس كان قلقا بشأن الخطر الذي يشكله ترامب على البلاد أثناء توليه منصبه.

سادسا، المدير السابق للاستخبارات الوطنية في عهد ترامب، دان كوتس اشتبه في أن "بوتين كان لديه شيء مريب" ضد ترامب.

ووفقا لوودوارد فإن كوتس "استمر في كتم اعتقاده، الذي ظل ينمو بدلا من أن يقل، بأن بوتين كان يمسك شيئا ضد ترامب". ويضيف وودوارد "كيف يمكن تفسير سلوك الرئيس بطريقة أخرى؟ كوتس لا يرى أي تفسير آخر".

سابعا، الادعاء بأن ترامب يرفض فكرة امتياز ذوي البشرة البيضاء، فقد سأل وودوارد ترامب عن المحاسبة الوطنية للعنصرية بعد مقتل جورج فلويد بأيدي الشرطة "هل لديك أي إحساس بأن هذا الامتياز قد عزلك ووضعك في كهف إلى حد ما، كما وضعني أنا وأعتقد أن الكثير من البيض يعيشون في كهف ويجب أن نبذل قصارى جهدنا للخروج منه لفهم الغضب والألم خاصة ما يشعر به السود في هذا البلد؟".

ورد ترامب بضحكة مكتومة "لا"، وأضاف "يبدو أنك تصدق ذلك، أليس كذلك؟ فقط أنصت لنفسك".

ثامنا، فاوتشي ينتقد مدى انتباه ترامب والاستجابة للفيروس. وفقا لوودوارد اشتكى كبير خبراء الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي لأحد مساعديه بأن ترامب "هدفه الوحيد هو إعادة انتخابه"، كما شجب فاوتشي قيادة ترامب "المتهورة" وقال إن "مدى انتباهه كأنه رقم سالب".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي