حريق في مرفأ بيروت بعد أسابيع من الانفجار المروع

2020-09-10 | منذ 4 شهر

اندلع حريق في أحد مستودعات المنطقة الحرة في مرفأ بيروت، الخميس 10سبتمبر2020، بعد مرور شهر وبضعة أيام على الانفجار الهائل الذي وقع بالمرفأ ودمر مناطق واسعة من العاصمة اللبنانية.

وذكرت وسائل اعلام عربية، إن الحريق اندلع في مستودع لإطارات السيارات والزيوت في المنطقة الحرة في المرفأ، وأشار إلى عدم وجود أي معطيات من الدفاع المدني حتى الآن عن حدوث إصابات في الحريق.

وأدى الحريق إلى ارتفاع عمود من الدخان في سماء المدينة. ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري قوله إن سبب الحريق لم يعرف بعد.

وأظهرت لقطات تلفزيونية رجال الإطفاء وهم يحاولون إخماد النيران في المرفأ الذي شهد انفجارا هائلا في الرابع من أغسطس/آب الماضي دمر مستودعات وصوامع حبوب خرسانية.

وقال المدير العام للمرفأ بالتكليف باسم القيسي لوسائل اعلا لبنانية إن الحريق وقع في مبنى توجد فيه براميل زيوت للقلي وإطارات كاوتشوك تابعة لشركة مستوردة. وأوضح أن الحريق "بدأ في براميل الزيت نتيجة الحرارة أو خطأ… من المبكر أن نعرف بعد".

وأودى انفجار الشهر الماضي بحياة حوالي 190 شخصا ودمر مساحة شاسعة من بيروت بالقرب من المرفأ. ونتج الانفجار عن كمية ضخمة من نترات الأمونيوم ظلت مخزنة في الميناء لسنوات دون مراعاة لإجراءات السلامة.

وقال مسؤول في الدفاع المدني أن العمليات والجهود مكثفة من قبل الدفاع المدني وقطاعات أخرى لمحاولة السيطرة على الحريق، واوضحت مصادر في الصليب الأحمر وجهات أخرى بأن هذا الحريق لا يمكن أن يؤدي إلى انفجار من أي نوع.

وتعمل فرق الدفاع المدني بمشاركة مروحيات الجيش على إطفاء الحريق، ومنعت قوى الأمن مرور السيارات على الطريق المجاور للمرفأ إفساحا للمجال أمام وصول سيارات الإطفاء.

وأثار الحريق حالة من الهلع والرعب في بيروت وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحقق السلطات في الانفجار المروع الذي وقع في 4 أغسطس/آب داخل المرفأ والذي تسبب بتشريد نحو 300 ألف شخص ممن تدمرت منازلهم أو تضررت أو تصدعت.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي