بتفويض أمريكي.. ماكرون في بغداد لتحقيق 5 أهداف

2020-09-04 | منذ 8 شهر

أفادت مصادر عراقية حكومية، بأن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" حصل على تفويض أمريكي؛ للعب دور رئيس في الملف العراقي.

وذكرت المصادر، أن زيارة "ماكرون"  للعاصمة بغداد، الأربعاء الماضي، في زيارة هي الأولى إلى العراق، تأتي لتوفير الدعم الدولي لحكومة "مصطفى الكاظمي".

وبحث الجانبان الفرنسي والعراقي، توفير الدعم الاقتصادي اللازم للعراق في مختلف المجالات، خاصة ما يتعلق بحل أزمة الكهرباء.

وتسعى فرنسا، وفق المصادر، إلى نيل حصة من الاستثمارات العراقية، ودعم مشروع مترو بغداد، وتنفيذ مشاريع الطاقة، خاصة في المناطق الفقيرة.

ومن المتوقع أن تستأنف فرنسا، برنامج تدريب القوات العراقية بعد توقفه جراء تفشي فيروس "كورونا"، كهدف رابع للزيارة، بحسب صحيفة "الأخبار" اللبنانية.

وتنشر فرنسا، العضو في التحالف بقيادة الولايات المتحدة، نحو 200 عسكري في العراق، بينهم 160 يتولون تدريب الجيش العراقي، وفق هيئة الأركان الفرنسية.

وتتضمن أجندة الزيارة، بحث مستقبل الفرنسيين المحتجزين في العراق، والمنتمين لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وترفض باريس عودتهم إليها.

ويبلغ عدد المحتجزين الفرنسيين في العراق وسوريا 150 رجلا، معظمهم محتجز في معسكرات ومراكز اعتقال كردية.

ويعد "ماكرون" بذلك أول رئيس دولة يزور العراق منذ تشكيل حكومة "الكاظمي" في مايو/أيار الماضي.

والجمعة الماضي، قال "ماكرون" إن "المعركة من أجل سيادة العراق أساسية؛ للسماح لهذا الشعب وهذا البلد اللذين عانيا كثيرا بعدم الخضوع إلى حتمية سيطرة القوى الإقليمية والإرهاب".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي