الكرملين لا يرى «أي مبرر» لاتهام روسيا بتسمم نافالني

2020-09-03 | منذ 6 شهر

ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين موسكو - رفض الكرملين، اليوم الخميس 3-9-2020، اتهامات بأن روسيا مسؤولة عن تسميم السياسي المعارض أليكسي نافالني، وقال إنه لا يرى ما يدعو لفرض عقوبات على موسكو بسبب هذه الاتهامات.

جاء هذا التصريح بعد يوم من إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن نافالني تعرض للتسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك بطريقة ترجع إلى العهد السوفياتي وذلك في محاولة لقتله.

ونافالني (44 عاماً) معارض شديد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتخصص في تحقيقات كبرى بشأن فساد المسؤولين. ونُقل جوا إلى ألمانيا الشهر الماضي بعدما سقط خلال رحلة داخلية في روسيا بعد أن تناول قدحا من الشاي يقول أنصاره إنه كان مسموماً.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن موسكو ترفض أي تلميح إلى أن روسيا وراء الاعتداء على نافالني وحذر الدول الأخرى من القفز إلى نتائج متسرعة. وقال «لا داعي لاتهام الدولة الروسية. ولا نميل إلى قبول أي اتهامات في هذا الصدد».

وأضاف بيسكوف أنه لا يوجد ما يدعو لبحث فرض عقوبات على موسكو.

وقالت ميركل إن ألمانيا ستتشاور مع أعضاء حلف شمال الأطلسي للرد على عملية التسميم.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي