وفاة “الفهد الأسود” بعد صراع مع المرض..

بايدن ينعى الممثل الأمريكي الشهير تشادويك بوزمان

2020-08-29 | منذ 7 شهر

الممثل الأمريكي تشادويك بوزمان

توفي الممثل الأمريكي تشادويك بوزمان، بطل فيلم "الفهد الأسود" (بلاك بانثر)، الذي حقق نجاحاً عالمياً هائلاً في 2018، عن عمر (43 عاماً)، بعد رحلة علاج مع سرطان القولون، حسبما أعلنت عائلته الجمعة 28 أغسطس/آب 2020.

وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن عائلته في بيان أن بوزمان "توفي في منزله محاطاً بزوجته وأفراد عائلته".

أضاف البيان أن "لعب دور الملك تي تشالا في "بلاك بانثر" كان أكبر شرف له في حياته المهنية"، فيما وصفته العائلة بأنه "مقاتل حقيقي"، موضحة أنه استمر في العمل أثناء خضوعه "لعدد لا يحصى من العمليات الجراحية والعلاج الكيميائي".

البطولة الكبرى: كان فيلم "بلاك بانثر" الذي أدى فيه الممثل الأمريكي تشادويك بوزمان دور البطولة بشخصية "الملك تي تشالا"، من  إخراج راين كوغلر قد ضم حشداً من أشهر الممثلين السود، من لوبيتا نيونغو التي حازت جائزة أوسكار، إلى أنجيلا باسيت وفوريست ويتيكر ودانيال كالويا. وقد خصصت له ميزانية هائلة للإنتاج والترويج.

الفيلم مقتبس من مغامرات أول بطل أسود خارق ابتكره استوديو "مارفل كوميكس" في 1966، ويروي قصة الكفاح الذي قاده الملك "تي تشالا" للدفاع عن شعبه الواكندا.

وقد تم ترشيح الفيلم لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم، وحقق أكثر من مليار دولار من إيرادات شباك التذاكر.

وكان يفترض أن يؤدي بوزمان  الدور نفسه في الجزء الثاني من فيلم "الفهد الأسود" الذي كان مقرراً في 2022.

أعمال أخرى: قبل هذا الدور الأهم في حياته المهنية، جسد بوزمان شخصيتي أسطورة البيسبول جاكي روبنسون في فيلم "42" للمخرج براين هيلغيلاند، والمغني جيمس براون في فيلم "غيت أون أب" لتيت تايلور.

كما تولى أول وظيفة إنتاج له في فيلم الإثارة 21 Bridges في عام 2019، والذي لعب فيه أيضاً دور البطولة، وشوهد آخر مرة على الشاشة في فيلم Da 5 Bloods للمخرج Spike Lee، كقائد لمجموعة من الجنود السود في حرب فيتنام.

حزن كبير: وسائل التواصل الاجتماعي ضجت بقدر كبير من الحزن والتعازي على الممثل الذي رحل في بداية مشواره الإبداعي.

المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن عزى في وفاته بتغريدة عبر تويتر، قال فيها إن "الممثل ألهم الأجيال، وأظهر لهم أن يحققوا أي شيء يريدونه".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي