دراسة بريطانية: العسل أفضل من المضادات الحيوية لعلاج البرد والسعال

2020-08-25 | منذ 4 أسبوع

دراسة بريطانية تؤكد أن العسل أكثر فاعلية من المضادات الحيوية لعلاج البرد والسعالأكدت دراسة أجراها باحثون من، جامعة أوكسفورد البريطانية، أن عسل النحل قد يكون أفضل من الأدوية التقليدية المعروفة لمعالجة البرد والسعال والتهاب الحلق وانسداد الجيوب الأنفية.

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرت في، "المجلة الطبية البريطانية"، إن عسل النحل بديل أكثر أمانا وأرخص سعرا من المضادات الحيوية التي توصف عادة في مثل هذه الحالات، مؤكدين أنه كان أكثر فاعلية لتخفيف أعراض البرد والأمراض الشبيهة بالإنفلونزا من العلاجات التجارية المعتادة.

وأشارت الدراسة إلى أن المضادات الحيوية تسبب آثارا جانبية وتؤدي إلى مقاومتها عند الإفراط في استخدامها.

وشارك في الدراسة نحو 1761 شخصا حيث قارنوا بين من تم معالجتهم بالعسل بالذين تم معالجتهم بالمضادات الحيوية.

وأشار تحليل الدراسة أن العسل كان أكثر فاعلية، حيث استمرت الأعراض يوما أو يومين أقل لدى الذين عولجوا بالعسل مقارنة بالذين عولجوا بالمضادات الحيوية، خاصة تأثيره في تقليل حدة السعال.

وحذرت هيئة الصحة العامة البريطانية مرارا وتكرارا من خطورة الإفراط في تناول المضادات الحيوية، حيث أشارت في 2018 إلى أنها تهدد الملايين من العمليات الجراحية.

وقال مؤلفو الدراسة "نظرا لأن غالبية التهابات الجهاز التنفسي فيروسية، فإنه وصفة المضادات الحيوية غير فعالة وغير مناسبة"، مشيرة إلى أن العلاج الأفضل يمكن أن يكون في تناول عسل النحل.

وكانت دراسات سابقة أثبتت قدرة عسل النحل على قتل البكتيريا وأنه فعال ضد عشرات السلالات مثل السالمونيلا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي