اعترفت بالذنب واختنق صوتها وهي تعتذر للقاضي..

حبس ممثلة أمريكية مشهورة لإدانتها بالغش في التعليم

2020-08-22 | منذ 1 شهر

حبس شهرين للمثلة الأمريكية لوري لوفلين، وخمسة أشهر لزوجها مصمم الأزياء موسيمو جيانولي

قضت محكمة أمريكية، أمس الجمعة 21 أغسطس/آب ، بالحبس شهرين على لوري لوفلين، نجمة المسلسل التلفزيوني "فول هاوس"، وبالحبس خمسة أشهر لزوجها مصمم الأزياء موسيمو جيانولي، لمشاركتهما في فضيحة واسعة النطاق تتعلق بالقبول في جامعات أمريكية.

موقف صعب: واختنق صوت لوفلين (56 عاماً) وهي تعتذر لقاضي المحكمة الجزئية ناتانيل جورتون في بوسطن عن "القرار المريع" الذي اتخذته، بأن تحاول مساعدة ابنتيها للحصول على "ميزة غير مستحقة" في مسابقات القبول بالجامعات.

كان الحكم قد صدر على لوفلين وزوجها بعد إقرارهما في مايو/أيار الماضي بالذنب، في مخطط احتيالي استهدفا منه ضمان مكانين لابنتيهما في جامعة ساذرن كاليفورنيا باعتبارهما بطلتين رياضيتين دون أن تكونا كذلك، وقالت لوفلين: "أنا آسفة بحق وبعمق وبشدة".

كذلك تضمن الحكم، الذي يتناسب مع بنود اتفاق مع الادعاء، تغريم لوفلين 150 ألف دولار وزوجها البالغ من العمر 57 عاماً 250 ألف دولار. كما تضمن أن يمضيا 100 ساعة و250 ساعة في الخدمة العامة، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

تورّط العشرات: يواجه 50 شخصاً، منهما الزوجان، اتهامات في مشروع إجرامي مزعوم لإلحاق أبنائهم بجامعات أمريكية مرموقة.

ممثلو الادعاء قالا إن لوفلين وجيانولي دفعا رشاوى بقيمة 500 ألف دولار للسماح لابنتيهما بالالتحاق بجامعة ساذرن كاليفورنيا، بزعم كاذب باستعانة فريق التجديف بهما.

تُعد لوفلين وجيانولي الأكثر شهرة بين المتهمين بالتورط في فضيحة الغش على مستوى الولايات المتحدة، وفقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي