تبدأ برش مواد التنظيف فوق المنطقة المتسخة؟ نأسف أنها ستصبح أصعب

أخطاء في إزالة البقع من السجاد

2020-08-18 | منذ 7 شهر

عندما ينسكب طبق الطعام على السجادة ماذا تفعلين؟ ترشين المنظف ثم تبدأين التنظيف؟ أعتذر ولكن ليس هكذا يُمكنك إزالة البقع من السجاد، وهناك أخطاء مشابهة نرتكبها عندما نبدأ في تنظيف السجاد.

أخطاء عند إزالة البقع من السجاد

هناك أخطاء شائعة يقوم بها معظمنا عند إزالة البقع من السجاد، وقد استعرض موقع Key Life Homes المتخصص بمواضيع الأعمال المنزلية أبرز 5 منها، وهي:

البدء برش المواد الكيميائية: من فضلك لا تفعل هذا إذا كنت تحاول التصرف بسرعة لإزالة البقعة فور انسكاب الأطعمة. ابدأ بتجفيف بقايا الطعام باستخدام منشفة جافة، امسح وامتص أكبر قدر من البقعة أولاً، ثم ضع كمية محددة من المنظفات فوق البقعة وابدأ التنظيف. وضع المنظف من البداية قبل إزالة بقايا البقعة لن يجعله يعمل بشكل فعال، كما سيزيد الوقت الذي ستقوم فيه بتنظيف البقعة.

استخدم الحرارة على البقع: يجب أن يكون الإعداد الافتراضي في التعامل مع السجاد دائماً هو استخدام الماء البارد. لأن محاولة إزالة البقع من السجاد باستخدام الحرارة قد يؤدي لتثبيتها، وذلك ينطبق على بقع منتجات الألبان بشكل خاص.

فرك.. فرك.. والمزيد من الفرك: كن لطيفاً عند التنظيف، الفرك ذهاباً وإياباً قد يعمل بشكل جيد عند تنظيف الأواني والمقالي، ولكنه لا يعمل مع السجاد. معظم السجاجيد لها طبقة سفلية، والفرك يعمل على دفع البقعة إلى عمق السجادة والبطانة. عليك أن تفكر في كيفية إزالة البقعة من السجادة، لأن الفرك القوي يجعل إزالتها أكثر صعوبة.

ترك البقعة: ترك البقع لوقت لاحق سيجعل إزالتها أصعب. في أسوأ السيناريوهات، إذا اضطررت إلى ترك بقعة على السجادة، ضع منشفة جافة فوق الانسكاب حتى يتشرب جزء منها بالمنشفة. واستخدم فقط منشفة بيضاء أو فاتحة اللون لتجنب أي انتقال محتمل للون من المنشفة إلى السجادة.

عدم الاختبار المسبق للمنتجات الكميائية: عند استخدام أي مواد تنظيف جديدة، قم دائماً بإجراء اختبار مسبق في منطقة صغيرة غير ظاهرة من السجادة. يجب أن تتأكد دائماً من أن كيماويات التنظيف لن تتفاعل مع السجاد وتتسبب في تلف السطح الذي تقوم بتنظيفه.

كيف إذاً تقوم بإزالة البقع من السجاد؟

بالنسبة لمعظم البقع، يمكنك اتباع هذه التعليمات التي قدمتها مجلة المرأة Good Housekeeping،  لتنظيف سجادتك:

خذ زجاجتي رذاذ فارغتين واملأ إحداهما بالماء البارد. وفي الأخرى اخلط 1/4 ملعقة صغيرة من سائل غسيل الصحون المعتدل، وكمية مماثلة من سائل تنظيف الأطباق المركز مثل Dawn Ultra، وكوب من الماء الدافئ.

رش محلول المُنظف على قطعة قماش ماصة (وليس السجادة، فأنت لا تريد أن تبللها كثيراً) ثم امسحها (لا تفركها!) على الفور. عندما تذوب البقعة، امسح بقطعة قماش نظيفة. استمر في الرش والمسح حتى تختفي البقعة.

رش قطعة قماش أخرى بالماء البارد، واستخدمها لشطف محلول المنظف من السجادة، ثم امسحها مرة أخرى بقطعة قماش جافة.

ضع قليلاً من المناشف الورقية على البقعة المبللة، وضع وعاء ثقيلاً فوقها لليلة، ومن المفترض أن تمتص المناديل أي بقع متبقية في عمق السجادة وتجففها. وفي الصباح، حرك ألياف السجادة بأصابعك واتركها لتجف في الهواء.

أما إذا بقيت البقعة، جرب طرقاً أخرى للتعامل معها، فيُمكن مثلاً استخدام صودا الخبز، انثر قليلاً منها فوق البقعة وقم بتحريكها باستخدام فرشاة ناعمة واتركها لمدة 15-30 دقيقة قبل التنظيف بالمكنسة الكهربائية. 

أو يُمكنك استعمال الخل لتلك المهمة، وهو عملي مع بقع القهوة والبول، فبعد مسح البقعة من السجادة، امزج ملعقة كبيرة من صابون الأطباق السائل وملعقة كبيرة من الخل الأبيض وكوبين من الماء الدافئ. ثم استخدم قطعة قماش بيضاء نظيفة وبللها بالخليط وابدأ فرك البقعة بشكل متكرر حتى تختفي البقعة، ثم امسح السجادة بقماشة مبللة بالماء البارد، وجففها بعد ذلك.

أما بالنسبة لبقع الدهون والزيوت، فيُمكنك أن تضع منشفة ورقية على السجادة وتبدأ بالكي وفق نصيحة موقع This Old House، ومن المفترض أن يذوب الزيت أو الدهن ويلتصق بالمنشفة الورقية.

أما إذا كانت البقعة بسبب وقوع صمغ، فيمكنك أن تبلل قطعة قماش قطنية بالكحول وفرك البقطعة لإزالة الغراء. كرر العملية حتى تصبح السجادة نظيفة.

وبالنسبة لبقع العلكة والشمع، فتسهل إزالتها باستخدام الثلج لتجميد الشمع أو العلكة، ثم أزلها بأداة غير حادة مثل الملعقة، ونظف بالمكنسة أو بمنشفة بيضاء حتى تعود السجادة نظيفة.

وفي حال سقط بعض من طلاء الأظافر أثناء وضع المانيكير، فيُمكنك استخدام مزيل طلاء الأظافر لإزالته. ضعي قليلاً منه فوق قطعة قماشة وابدئي بالفرك.

 وتذكري، أن بعض البقع يُمكن أن تزال بغسلها بالماء فقط دون أي منظفات، مثل بقع:

دم حديث

شوكولاته

قهوة

خردل

شاي

القيء

التوت

براز

أصباغ الطعام

بوظة

حليب

طين



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي