فيما الغضب الشعبي يحتدم .. مشاورات مكثفة في لبنان لتشكيل حكومة جديدة

2020-08-12 | منذ 2 شهر

قالت مصادر سياسية لبنانية، أن الأحزاب والحركات السياسية تجري مشاورات مكثفة، في مسعى لتشكيل حكومة جديدة تحتوي بسرعة الغضب الشعبي الذي تسبب فيه الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ بيروت الأسبوع الماضي.

وأكدت المصادر، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): إن «جهوداً حثيثة تُبذل لتسمية رئيس وزراء جديد، وتشكيل حكومة قبل الأول من سبتمبر، حيث من المقرر أن يعود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى البلاد لإجراء محادثات سياسية».

وكان ماكرون زار بيروت في 6 أغسطس، بعد يومين من الانفجار، والتقى القادة السياسيين، وقام بجولة في المناطق المنكوبة.

واستقالت حكومة حسان دياب، أمس الأول الاثنين، وسط تظاهرات احتجاجية على الانفجار الذي أسفر عن مقتل أكثر من 165 شخصاً، فضلاً عن إصابة 6 آلاف آخرين.

وقال نائب لبناني، طلب عدم ذكر اسمه، لـ(د.ب.أ): «يجب أن يكون رئيس الوزراء الجديد قادراً على تشكيل حكومة طوارئ لاحتواء غضب الشعب، ولهذا يتعين أن يكون من خارج الطبقة السياسية الحالية».

وشدد على أنه سيتعين على رئيس الوزراء القادم «استعادة ثقة الشعب اللبناني».

ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب اللبناني اجتماعاً، غداً الخميس، لبحث تداعيات الانفجار، وسبل تفادي دخول البلاد في فراغ سياسي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي