مجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائبجريمةمشاهيرحوادث

عامل منجم يصبح مليونيرا بعد عثوره على حجر ثمين

2020-08-09 | منذ 2 شهر

عثر عامل منجم من تنزانيا على واحد من أندر الأحجار الكريمة في العالم هذا الشهر، حيث قام ببيع الحجر الثمين بوزن 6 كغ بـ 2 مليون دولار، وفقا لأحد التقارير.

وأصبح سانينيو لايزر (52 عاما)، مليونيرا بين عشية وضحاها في يونيو بعد أن باع الحجر الكريم من التنزانيت البنفسجي والأزرق، والذي قيل إنه أكبر الأحجار الكريمة التي تم العثور عليها في البلاد. وسبق أن عثر لايزر على حجرين ثمينين يبلغ وزنهما 15 كغ، وباعهما بمبلغ 3.4 مليون دولار.

وأعلن لايزر أنه سيذبح واحدة من 2000 بقرة لديه، ويقيم حفلا كبيرا، ويستثمر في المجتمع المحلي بعد العثور على الحجرين الثمينين في وقت سابق من هذا الصيف، وفقا لشبكة "بي بي سي".

وقال لايزر، من منطقة مانيارا: "سيكون هناك حفل كبير غدا. أريد بناء مركز تسوق ومدرسة. أريد بناء هذه المدرسة بالقرب من منزلي. وهناك الكثير من الفقراء هنا لا يستطيعون تحمل تكاليف اصطحاب أطفالهم إلى المدرسة".

وتابع: "أنا لست متعلما، ولكني أحب أن تسير الأمور بطريقة احترافية. لذلك أود أن يدير أطفالي العمل باحتراف".

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أن لديه أربع زوجات وأكثر من 30 طفلا. وقال لايزر يوم الاثنين إنه سيواصل حلمه في استخدام الأموال لبناء مدرسة، وكذلك مرفق صحي في مجتمعه الواقع في منطقة مانيارا الشمالية.

ويقال إن التنزانيت هو حجر كريم موجود فقط في المنطقة الشمالية من تنزانيا، وإنه يستخدم لصنع الحلي، وتحدد ندرته بمدى وضوح اللون أو اللون واضح المعالم.

وقال عالم جيولوجي للمنظمة الإخبارية إن رئيس تنزانيا جون ماجوفولي أمر الجيش ببناء جدار يحيط بموقع تعدين مانيارا في عام 2017، حيث يعتقد أنه المصدر الوحيد في العالم للتنزانيت، ومن المتوقع أن تنضب إمداداته في غضون 20 عاما.

يشار إلى أن تنزانيا في العام الماضي، أنشأت مراكز تجارية للسماح لعمال المناجم الحرفيين، مثل لايزر، ببيع الأحجار الكريمة والجواهر والذهب للحكومة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي