حزب الله : انفجار بيروت فاجعة أليمة ومأساة وطنية كبرى ونصر الله يؤجل خطابه حداداً على القتلى

الأناضول
2020-08-04 | منذ 2 شهر

حسن نصراللهبيروت - اعتبر حزب الله اللبناني، الثلاثاء، 4 أغسطس/آب 2020 انفجار مرفأ بيروت، "فاجعة أليمة" تستدعي من جميع اللبنانيين، وجميع القوى السياسية التضامن والوحدة.

حيث قال حزب الله، في بيان، إنّ "الفاجعة الأليمة وما خلّفته من دمار غير مسبوق، وعواقب خطيرة على مختلف المستويات الإنسانية والصحية والاجتماعية والاقتصادية، تستدعي من جميع اللبنانيين وجميع القوى السياسية والفاعليات الوطنية التضامن والوحدة".

حداد وطني في لبنان : وتابع: "أمام الفاجعة الوطنية الكبرى التي أصابت بلدنا العزيز، والتزاماً بالحداد الوطني، يؤجل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرلله، كلمته التي كانت مقررة يوم الأربعاء إلى إشعار آخر".

ووجّه حزب الله، "التحية إلى جميع الطواقم الطبية والتمريضية وهيئات الإغاثة الإنسانية، ورجال الدفاع المدني والأطباء الشجعان، على جهودهم الكبيرة في الإنقاذ والإسعاف والمساعدة، ونضع كافة إمكانياتنا في خدمة أهلنا الشرفاء ومواطنينا الأعزاء حيث تدعو الحاجة".

وعبر البيان، عن مواساة حزب الله للشعب اللبناني، وعائلات "الشهداء والجرحى"، بعد "المأساة الوطنية الكبرى، التي أصابت لبنان واللبنانيين في الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا العزيز".

انفجار ضخم في لبنان: وفي وقت سابق الثلاثاء، وقع انفجار ضخم في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، ما أسقط وفيات ومئات الجرحى، وألحق أضراراً مادية هائلة في أحياء عديدة.

حيث أعلن وزير الصحة، حمد حسن، في موقع الانفجار، "وجود 50 شهيداً وحوالي 2750 جريحاً في حصيلة أولية"، فيما استقبلت مستشفيات بيروت والمناطق المحيطة، عدداً كبيراً من الجرحى في أقسام الطوارئ.

كما أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، حسان دياب، الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار.

ضحايا بالمئات: فيما قال وزير الصحة اللبناني في تصريحات بثها التلفزيون إن عدد ضحايا الانفجار الضخم الذي وقع في بيروت اليوم الثلاثاء ارتفع إلى أكثر من 50 قتيلاً و2700 مصاب. وقال الصليب الأحمر اللبناني إن المئات نقلوا إلى المستشفيات.

في حين ذكر الحساب الرسمي للرئاسة اللبنانية على تويتر أن الرئيس ميشال عون دعا إلى اجتماع طارئ للمجلس الأعلى للدفاع. وأعلن رئيس مجلس الوزراء حسان دياب يوم غد الأربعاء يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار.

جاء الانفجار قبل ثلاثة أيام من إصدار محكمة مدعومة من الأمم المتحدة قرارها في محاكمة أربعة أشخاص مشتبه فيهم من حزب الله في تفجير وقع عام 2005 وأدى لاغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري و21 شخصاً.

واغتيل الحريري في انفجار كبير كان مصدره سيارة مفخخة.

ولم يتضح بعد سبب الحريق الذي حدث اليوم الثلاثاء وأدى للانفجار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي