مغني الراب البريطاني وايلي: لست عنصرياً

2020-07-30 | منذ 8 شهر

اعتذر مغني الراب البريطاني وايلي، اليوم الأربعاء، مؤكداً أنه ليس عنصرياً بعد نشره سلسلة من التعليقات المعادية للسامية عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي الأسبوع الماضي نشر حساب وايلي على تويتر سلسلة تغريدات تزعم أن اليهود يستغلون الفنانين من ذوي البشرة السوداء بشكل ممنهج في صناعة الموسيقى في استمرار لنمط استغلال يعود إلى فترة تجارة الرقيق. وهناك نصف مليون متابع للحساب على تويتر.

وجرى تعليق حسابه حالياً بشكل دائم كما اعتذرت شركة التواصل الاجتماعي عن الوقت الذي استغرقته لاتخاذ موقف.

وقال وايلي إن خلافه كان مع مديره اليهودي وإنه سيعيد إلى الحكومة البريطانية وساماً حصل عليه عام 2018 عن إسهاماته في الموسيقى.

وقال في مقابلة مع سكاي نيوز «أريد فحسب الاعتذار عن التعميم والإشارة إلى أشخاص لم أكن أقصدهم في نطاق ومحل عملي».

وأضاف «تصريحاتي كان يجب ألّا توجه نحو جميع اليهود أو الشعب اليهودي. أريد الاعتذار عن التعميم وأريد الاعتذار عن تصريحات بدت كأنها معاداة للسامية».

كان وايلي (41 عاماً)، واسمه الحقيقي ريتشارد كاوي، قد أطلق أغنية منفردة وصلت للمركز الأول في بريطانيا عام 2012 وله العديد من الأغنيات التي وصلت لقائمة أفضل 10 أغانٍ.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي