«حزب الله» يستبعد نشوب حرب مع إسرائيل في الأشهر المقبلة

2020-07-27 | منذ 2 شهر

رجل يقود دراجة نارية بجانب صورة لأمين «حزب الله» حسن نصر الله في صيدا (رويترز)بيروت - قال نائب الأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني نعيم قاسم، أمس الأحد 26-7-2020، إنه لا يتوقع اندلاع حرب في الأشهر المقبلة بعد مقتل أحد عناصر الجماعة في سوريا بضربة إسرائيلية.
وتصاعدت حدة التوتر على حدود إسرائيل مع سوريا ولبنان منذ أيام بعد مقتل أحد عناصر «حزب الله» المدعوم من إيران في ضربة إسرائيلية فيما يبدو على مشارف دمشق. ومنذ ذلك الوقت عزز الجيش الإسرائيلي قواته على الجبهة الشمالية.
وخلال اليومين الماضيين لم تغادر الطائرات الحربية والمسيرة سماء لبنان وحلقت على علو منخفض في مناطق عديدة اليوم. وذكرت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي اليوم أن طائرة إسرائيلية مسيرة تحطمت داخل لبنان خلال عملية على امتداد الحدود.

واعتبر قاسم في مقابلة تلفزيونية إن «ما حصل في سوريا هو عدوان» أدّى إلى مقتل علي كامل محسن، مضيفاً: «لا جواب حول الردّ بانتظار القادم من الأيام، وليحسب الإسرائيلي ما يشاء»، على حد قوله.
وكان الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله قد توعد في أغسطس (آب) الماضي بعد مقتل عضوين في «حزب الله» بالرد إذا قتلت إسرائيل أي مقاتل آخر من صفوف الجماعة الموجودة في سوريا دعماً للرئيس بشار الأسد.
لكن قاسم قال إن «معادلة الردع قائمة مع إسرائيل، ولسنا بوارد تعديل هذه المعادلة، كما لا تغيير في قواعد الاشتباك». وتابع يقول إن «الأجواء لا تشي بحصول حرب في ظل الإرباك الداخلي الإسرائيلي وتراجع ترمب في الداخل الأميركي والإسرائيليون لا يضمنون ربحهم في أي حرب، بل يرجحون الخسارة، وهو ما جعلهم مرتدعين طيلة 14 عاماً، كما أن محور المقاومة كان ولا يزال في موقع الدفاع، وبالتالي أستبعد أجواء الحرب في الأشهر المقبلة».
ونشر الجيش الإسرائيلي بطاريات من منظومة القبة الحديدية على امتداد الحدود الشمالية، حسبما أفادت هيئة البث الإسرائيلية.
وصرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس بأن إسرائيل لن تسمح لإيران بالتموضع على الحدود الشمالية، وأن «سوريا ولبنان يتحملان المسؤولية عن أي اعتداء على إسرائيل ينطلق من أراضيهما».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي