السلطات الصحية في صنعاء يدفن 715 جثة وتساؤلات حول هويتها

2020-07-27 | منذ 2 شهر

شرعت السلطات الصحية في صنعاء بدفن 715 جثة، زعمت أنها "مجهولة الهوية"، وسط تساؤلات أثارها حقوقيون وناشطون حول هوية هذه الجثث.

وأفادت وسائل إعلام تابعة للحوثيين، أنه تم أمس الأحد دفن 40 جثة كانت في ثلاجة مستشفى الثورة بصنعاء، ضمن مراحل متعددة لدفن 715 جثة مجهولة الهوية في ثلاجات الموتى في المحافظات التي يسيطرون عليها، بزعم أنها مجهولة الهوية.

وزعمت جماعة الحوثي "أنه يتم دفن الجثث بعد أن تعذر التعرف على هوياتها وتجاوز بقائها المدة القانونية، وبعد النشر عنها في وسائل الإعلام الرسمية المقروءة ولم يظهر من يطالب بأخذها".

ووفق المصادر الرسمية الحوثية، فإن هذه المرحلة هي الثالثة لدفن الجثث المعلنة، حيث تم دفن 197 جثة حتى الآن.

وفي التاسع من مارس، بدأ الحوثيون المرحلة الأولى بالتزامن مع بدء تفشي وباء كورونا، حيث تم دفن 67 جثة قالوا إنها مجهولة الهوية، في محافظة الحديدة (غربي اليمن)، وفي مايو الماضي تم دفن نحو 90 جثة، في عدد من المحافظات دون إعلان رسمي من قبل ميليشيا الحوثي، بحسب ما ذكرته مواقع إخبارية محلية.

وأثار هذا العدد المهول للجثث تساؤلات كثير من الناشطين والحقوقيين عن هويتها.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي