خارجية إستونيا تستدعي السفير الروسي في تالين

2020-07-23 | منذ 7 شهر

أعلنت السفارة الروسية في تالين، اليوم الخميس 23 يوليو/تموز، أن السفير الروسي في إستونيا ألكسندر بتروف تم استدعاؤه إلى وزارة الخارجية الإستونية بسبب ما تم نشره حول انضمام دول البلطيق الطوعي إلى الاتحاد السوفييتي.

ووفقا لوزير الخارجية الإستوني أورماس رينسالو، "لقد أكدت السفارة الروسية في تالين في بياناتها العلنية مرارا أن إستونيا قد انضمت إلى الاتحاد السوفييتي بشكل طوعي". وفي هذا الصدد قال رينسالو في مؤتمر صحفي حكومي تم بثه على فيسبوك: "مثل هذه البيانات العلنية لا تفيد العلاقات الثنائية. واليوم أمرت باستدعاء السفير الروسي والإعلان عن احتجاج ذي صلة".

وأشار الوزير الإستوني أيضا إلى أن وزارة الخارجية الروسية قد أصدرت بيانا قيل فيه إن لاتفيا وليتوانيا وإستونيا كانت مع الاتحاد السوفييتي على أساس توافق متبادل. وبدوره أكد رينسلو "اننى أرفض هذا البيان تماما. إنه لا يتوافق مع الحقائق التاريخية".

 هذا وأكدت السفارة الروسية وفقا لما ذكرته "سبوتنيك" أنه تم بالفعل استدعاء السفير بتروف إلى وزارة الخارجية الإستونية .

ونشرت السفارة الروسية في تالين اليوم الخميس تعليقاً من قبل إدارة الإعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية بخصوص الذكرى الثمانين لانضمام لاتفيا وليتوانيا وإستونيا إلى الاتحاد السوفييتي، مشيرة فيه إلى أن الموقف الروسي من هذه القضية معروف جيدًا ويستند إلى دراسة موضوعية للحقائق التاريخية في ذلك الوقت وتقييمات تم التأكد منها لهذه الأحداث على أساس الوثائق الأرشيفية والحقائق.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي