رئيس اللجنة الثورية العليا لـ"أنصار الله" الحوثية، يطالب بتدخل طرف ثالث لحل أزمة ناقلة النفط صافر

2020-07-22 | منذ 2 شهر

طالب رئيس اللجنة الثورية العليا لـ"أنصار الله" الحوثية، محمد علي الحوثي، أمس  الثلاثاء 21 يوليو 2020م ، بتدخل طرف ثالث دولي لحل مسألة ناقلة النفط "صافر"، محملا المجتمع الدولي عن أي كارثة قد تحدث.

الحوثيون يحملون المجتمع الدولي المسؤولية عن كارثة ناقلة النفط الأمم المتحدة تحذر من كارثة بيئية كبيرة و"معاناة مرعبة لليمنيين" بسبب "صافر"

وكتب محمد علي الحوثي في تغريدة على "تويتر": "أبلغتنا وزارة الخارجية اليمنية بأسفها على مخالفة الأمم المتحدة لما تم الاتفاق عليه معها بخصوص صهريج "صافر"، ومع أن مكتب المبعوث طالب بالملاحظات خطيا إلا أننا نحملهم المسؤولية"

وأضاف: "كنا نترقب المراوغة وحتى لا نستمر في جدل عقيم، فإننا نطالب بتدخل طرف ثالث دولي غير مشارك بالعدوان

تداركا لأي كارثة أو إعاقة".

وحذرت الأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، من خطورة كارثة بيئية نتيجة التسرب النفطي من سفينة "صافر" العائمة في البحر الأحمر غربي اليمن.

وأشارت إلى "ضرورة وصول بعثتها الأممية إلى السفينة خلال أسابيع لتقييم الأضرار وإجراء الاصلاحات الأولية.

وأكد مجلس الأمن الدولي الخميس الماضي، موافقة الحوثيين على دخول بعثة فنية تابعة للأمم المتحدة إلى خزان "صافر" العائم.

وتحمل الناقلة "صافر"، التي تم بناؤها في اليابان خلال سبعينيات القرن الماضي، 1.1 مليون برميل من النفط الخام، وهي متوقفة قبالة مرفأ رأس عيسى النفطي المطل على البحر الأحمر منذ العام 2015.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي