الخارجية الروسية: مناورات "سي بريز -2020" في البحر الأسود تضعف الأمن في المنطقة

2020-07-20 | منذ 7 شهر

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، اليوم الاثنين 20 يوليو/تموز، أن مناورات "سي بريز - 2020" (نسيم البحر) ونشاط الناتو في منطقة البحر الأسود لا تتوافق مع الاحتياجات الحقيقية لضمان الأمن، وهذه الإجراءات لا تعزز الأمن الإقليمي بل تضعفه.

وقال غروشكو لوكالة "سبوتنيك": "هذه إحدى المناورات التابعة لسلسلة نشاط الناتو على الجانب الشرقي، وهو استعراض آخر يبرز حلف الناتو نفسه مهددا من الشرق، كل هذا النشاط لا يتوافق مع الاحتياجات الحقيقية لضمان الأمن، ويزيد الاستقرار الإقليمي سوءا، ويخلق خطوطا فاصلة جديدة في أوروبا".

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي على وجه الخصوص، إلى مجموعة عمل التعاون البحري في البحر الأسود "بليكسيفور"، والتي وحدت الإمكانات البحرية لجميع الدول المتشاطئة، موضحا أن "هذه هي العناصر التي تم على أساسها إنشاء هيكل أمني إقليمي، خاصة وأن منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود موجودة في المجال السياسي والاقتصادي، والتي لديها كل الموارد والهياكل المناسبة لتصبح محركا للتنمية الاقتصادية لهذه المنطقة. لكن أعمال الناتو تدمر هذه الهياكل، وتضعف دور الدول الساحلية نفسها في ضمان الأمن".

وأقر البرلمان الأوكراني، في آذار / مارس الماضي، قانونا يسمح بدخول وحدات لقوات مسلحة تابعة لدول أخرى إلى أراضي أوكرانيا في عام 2020، للمشاركة في التدريبات المتعددة الجنسيات.

وأعلن قائد القوات البحرية للقوات المسلحة الأوكرانية، أليكسي نيجبابا، في وقت سابق، أن التدريبات الدولية "سي بريز -2020" بدأت اليوم الاثنين في البحر الأسود.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي