المبعوث الأممي إلى اليمن يدين قصف جوي شنته مقاتلات التحالف العربي في الجوف

2020-07-17 | منذ 4 شهر

 

دان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث قصف التحالف العربي الذي استهدف أمس الخميس 16يوليو 2020م  حفل ختان في قرية شمال البلاد مخلفا  عشرات القتلى والجرحى معظمهم من النساء وأطفال، ودعا إلى التحقيق في هذه الواقعة بشكل شامل وشفاف.

وقال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في تغريدات له على تويتر، إن الاعتداء على المدنيين والبنية التحتية المدنية من أي من أطراف النزاع أمر مستهجن ويخالف القانون، وإنه من غير المقبول أن تستمر الحرب بمثل هذا الأثر المدمر على حياة اليمنيين.

 

وأضاف المبعوث أن مكتبه يستمر في التفاوض مع الأطراف للوصول لاتفاق بشأن وقف لإطلاق النار يحفظ حياة المدنيين في اليمن.

وكانت مصادر طبية ومحلية يمنية أفادت بأن 24 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، قتلوا في الغارة التي استهدفت بيوتا في منطقة "المَسَاعِفة" شرق مدينة الحزم، المركز الإداري لمحافظة الجوف شمال شرق صنعاء.

 

وقال الناشط في منظمة مواطنة لحقوق الإنسان في الجوف عمر النميم إن الغارة استهدفت منازل مدنيين في القرية، مضيفا لوكالة أسوشيتد برس أن أغلبهم أطفال ونساء.

 

وكان الضحايا يحتفلون بختان رضيع لم يتجاوز عمره أسبوعا، وكان بين القتلى في القصف، حسب وزارة الصحة في حكومة جماعة الحوثي.

وكانت غارة سابقة قتلت ٧ أطفال على الأقل وامرأتين في محافظة حجة شمال غرب البلاد، حسب مكتب الأمم المتحدة في اليمن.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي