اعتقال امرأة بصقت على وجه رجل وادعت إصابتها بكورونا

2020-07-11 | منذ 5 شهر

ألقت الشرطة في ولاية إلينوي الأميركية القبض على امرأة بصقت على وجه رجل في أحد متاجر "كوسكو" وقالت له إنها مصابة بمرض كوفيد-19.

ووقعت الحادثة في مدينة ميتاوا الشهر الماضي عندما صاحت إليزابيث ماك في وجه رجل خمسيني لأنه نزع قناع الوجه الذي كان يرتديه بينما كانا يغادران المتجر، وقالت له: "أنا مُدرسة ومصابة بكوفيد-19".

وتشير التحقيقات إلى أنها قامت أيضا بصدم عربة التسوق التي كان يجرها بالعربة التي كانت معها.

واعتقلت المرأة بعد الحادثة بتهمتي الاعتداء والسلوك غير المنضبط.

وقالت الشرطة إنها ظلت تصيح في وجه الرجل الذي خلع القناع بينما لم يكن قد غادر بعد المتجر، ومع تجاهله لها، استمرت في الصياح ثم نزعت قناعها وبصقت على وجهه، وغادرت بعدها بسيارتها، لكن الشرطة تعرفت على عنوانها وألقت القبض عليها في منزلها يوم الثامن من يوليو الماضي.

وبحسب قوانين الولاية، يتعين على السكان ارتداء أغطية الوجه في الأماكن العامة طالما لا يستطيعون الإبقاء على مسافة آمنة حوالي مترين.

وتعددت الحوادث المماثلة في الشهور الماضية، مع تفشي الفيروس وفرض ارتداء أغطية الوجه في الأماكن العامة، لكن هناك انقساما داخل الولايات المتحدة بشأن ضرورة ارتداءها.

وحكم على رجل في غويانا الفرنسية الواقعة في أميركا الجنوبية بالسجن 14 شهرا بعدما بصق على عناصر درك مدعيا أنه مصاب بالفيروس.

وفي مايو الماضي، توفيت سيدة بريطانية تعمل مراقبة في مترو الأنفاق في العاصمة لندن متأثرة بفيروس كورونا بعد أن بصق عليها راكب متذمر من خدمات المترو.

وقالت وسائل إعلام بريطانية إن بيلي موجينغا (47 عاما) توفيت بعد ثلاثة أيام فقط من نقلها إلى المستشفى، بعد أن تأكدت إصابتها بالمرض.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي