إصابة قيادي فنزويلي بارز بفيروس كورونا

المصدر: RT + رويترز
2020-07-10

أعلن نائب رئيس الحزب الاشتراكي الفنزويلي، رئيس الجمعية التأسيسية وعضو البرلمان ديوسدادو كابيليو عن إصابته بفيروس كورونا.

وقال كابيليو على "تويتر"، الخميس 9 يوليو 2020، إنه دخل العزل الصحي ويتلقى العلاج، مضيفا: "نحن سننتصر!".

وبعد إعلان كابيليو عبر "تويتر"، صرح الرئيس الفنزويلي نيكولاس ماورو بأن الرجل الثاني في حزبه سيحتاج إلى عدة أيام لتلقي العلاج والشفاء، مضيفا أنه "بحالة جيدة".

وكان مادورو قد أعلن يوم الأربعاء عن تسجيل 317 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فنزويلا، ووصول إجمالي عدد الإصابات إلى 8010 حالات.

يذكر أن مادورو كان قد قال في وقت سابق إن بلاده تعاملت مع أزمة كورونا أفضل من الجيران، وإن معظم الحالات تم تسجيلها لدى المواطنين العائدين من البرازيل وكولومبيا، بينما شكك المعارضون ومسؤولون في بعض دول الجوار في مصداقية المعطيات الرسمية الفنزويلية.

يذكر أن ديوسدادو كابيليو من أبرز الشخصيات في الحزب الاشتراكي الفنزويلي الذي يقوده مادورو. وكان رئيسا للبرلمان في 2012 – 2016.

كما كان كابيليو قائما بأعمال رئيس الدولة في عام 2002 حين ساعد الرئيس الراحل هوغو تشافيز بالعودة إلى منصب الرئاسة بعد محاولة العسكريين الإطاحة به.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي وسويسرا وبنما والمكسيك فرضت عقوبات على كابيليو بمختلف التهم، من بينها تجارة المخدرات وتبييض الأموال وانتهاك حقوق الإنسان.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي