لافروف: الوفاق تعوّل على الحل العسكري في ليبيا

2020-07-08 | منذ 8 شهر

نقلت وكالة "انترفاكس" للأنباء عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله، اليوم الأربعاء 8 يوليو/تموز، إن روسيا وتركيا تعملان من أجل التوسط لوقف إطلاق النار فورا في ليبيا، مشيرا إلى أن حكومة الوفاق تعوّل على الحل العسكري.

وقال لافروف، إن الجيش الوطني الليبي مستعد لتوقيع وثيقة تقضي بوقف إطلاق النار، لكن حكومة الوفاق لا ترغب في ذلك، معربا عن أمله في أن تتمكن تركيا من إقناعها بالتوقيع أيضا.

وتدخلت تركيا عسكريا في ليبيا إلى جانب فصائل حكومة الوفاق التي تسيطر على العاصمة طرابلس.

ويحاول الجيش الليبي دخول طرابلس في محاولة لتوحيد البلاد، متهما حكومة الوفاق بدعم عناصر إرهابية.

وتعهد القائد الليبي "بمواصلة الكفاح ضد العدوان التركي على ليبيا"، و"التمسك بالمبادئ الوطنية وطرد الغزاة الأتراك من ليبيا".

وأعلن حفتر "استمرار عملية بناء القوات المسلحة لحماية البلاد من الغزاة الأتراك".

وقبل أيام، وقعت أنقرة وحكومة الوفاق اتفاقا عسكريا، اعتبره الجيش الليبي مسا بسيادة البلاد.

ولا يقتصر التوغل والتدخل التركي في ليبيا على الإمدادات العسكرية أو استقطاب المرتزقة والزج بهم للقتال إلى جانب قوات الوفاق، فامتد حتى محاولة توسيع تدخلاتها عبر تعيين حاكم عسكري تركي يوجّه بقرارات تنفذها تلك الكتائب.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي