9 علاجات فعالة ستخلصك من البقع الداكنة وفقاً لأطباء الجلدية

2020-06-28 | منذ 2 أسبوع

نرغب جميعاً في الحصول على بشرة صافية خالية من البقع الداكنة والتصبغات، التي لا نضطر معها إلى استخدام مستحضرات التجميل لإخفاء العيوب، لكن كيف السبيل إلى ذلك؟ وما المكونات التي يجب علينا البحث عنها عند انتقاء منتجات التخلص من البقع الداكنة؟ وما أسباب البقع الداكنة أساساً؟

أجرت مجلة Self الأمريكية حواراً مع عدد من أطباء الأمراض الجلدية المتخصصين للإجابة عن هذه الأسئلة:

أسباب البقع الداكنة

لمعرفة الطريقة المثلى للتخلص من البقع الداكنة علينا أولاً أن ندرك أسبابها.

تظهر البقع الداكنة أو فرط التصبغ بسبب زيادة إنتاج الميلانين في البشرة، ويمكن أن يرتفع إنتاج الميلانين لأسباب مختلفة، فعلى سبيل المثال يمكن للهرمونات -الإستروجين والبروجستيرون- أن تزيد مستوى الميلانين، لذلك نلاحظ ظهور البقع الداكنة عند النساء الحوامل، لكن اللون يخفّ في الغالب بعد الولادة.

كما يمكن أن تزيد الشمس من مستوى الميلانين، وهو ما يجعلنا نلحظ بقعاً داكنة أكثر بعد فصل الصيف.

التقدم في العمر أيضاً يعتبر من العوامل التي تزيد إنتاج الميلانين، وهو ما يجعلنا نرى بقعاً داكنة عند النساء الأكبر سناً.

ويمكن أن تتسبب عوامل أخرى، مثل تهيج البشرة نتيجةً للحبوب أو إزالة الشعر بالشمع أو التقشر العنيف، في ظهور البقع الداكنة أيضاً.

والآن بعد أن عرفتِ كيف تظهر هذه البقع، إليك طرق التخلص منها: 

1- فيتامين C

يمكن أن يُستخدم فيتامين C كمضاد موضعي للأكسدة يساعد في منع الجذور الحرة من التسبب في ضرر تأكسدي للبشرة (ما قد يؤدي إلى ظهور التجاعيد والبشرة الباهتة ومشكلاتٍ أخرى).

أيضاً يعيق فيتامين C العمليات الإنزيمية التي تُنتج الميلانين في البشرة، وبهذا يساعد في تقليل البقع الداكنة عليها.

ومن المنافع الإضافية أن فيتامين C يخفف لون المناطق المُستهدفة المصبوغة فقط، وليس البشرة كلها.

كل ما عليك فعله هو وضع قطرات منه يومياً على بشرة نظيفة، ثم تدليك البشرة برفق، ويُفضل استخدامه قبل وضع واقي الشمس في الصباح.

2- الهيدروكينون

يعتبر مركب الهيدروكينون المكون الأساسي في أغلب المنتجات التي تعالج البقع الداكنة. 

يمكنكِ إيجاد هذا المكوّن في المنتجات التي لا تحتاج وصفات طبية بتركيزات تتراوح بين 2% وأقل، بينما يوجد في المنتجات التي يصفها الأطباء بتركيز 4% فما فوق.

يعمل الهيدروكينون على عرقلة إنزيم يُدعى تايروسيناز، وهو إنزيم يساعد في إنتاج الميلانين، ويقل إنتاج الميلانين بشكلٍ طبيعي كلما قل التايروسيناز.

وفي بعض الحالات، يمكن رؤية تأثير الهيدروكينون في وقت قليل يصل إلى أسبوعين فقط.

إلا أنه في الأغلب ينبغي توقع النتيجة بعد 8 إلى 12 أسبوعاً من الاستخدام.

لكن يحذر الأطباء من الآثار الجانبية التي قد يسببها الهيدروكينون، إذ يمكن أن يسبب لدى البعض الجفاف أو الاحمرار أو الحروق، لذا يفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه.

3- حمض الكوجيك

يُستخدم حمض الكوجيك (المُستخلص من الفطر أو الأرز المتخمر) عادة لتفتيح البشرة، وأفضل استخدام له يكون بدمجه مع الهيدروكينون للحصول على أفضل النتائج.

إذ يعمل حمض الكوجيك على تقليل إنتاج الميلانين المسبب للبقع الداكنة.

لكن ينبغي على أصحاب البشرة الحساسة استخدام جرعات صغيرة فقط خلال الليل، إذ يمكن أن يكون التهيج والحساسية من أعراضه الجانبية.

ولا تتوقعي أيضاً أن ترَيْ النتائج سريعاً، إذ يمكن أن يستغرق الأمر عدة شهور من استخدام حمض الكوجيك موضعياً قبل أن تشهدي تحسناً في فرط التصبغ.

4- الصويا

أظهر مستخلص الصويا، الذي يؤخذ من نبات فول الصويا، قدرته على المساعدة في تفتيح البشرة، وفقاً لجوشوا زيشنر، مدير قسم الأبحاث التجميلية والسريرية في مستشفى ماونت سيناي في نيويورك سيتي.

ولهذا ستجدينه في كمٍّ هائل من منتجات تفتيح البشرة.

ويعالج الصويا البقع الداكنة من خلال منع دخول الميلانين إلى الطبقة العليا من البشرة، وفقاً للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية.

طريقة استخدامه: ضعيه عل البقع الداكنة في الصبح وخلال الليل، قبل وضع المرطب الذي تستخدمينه.

5- حمض الأزيليك

يوصي أطباء الأمراض الجلدية بهذا المُكوّن لعلاج البقع الداكنة في الوجه.

وهو مستخلص طبيعي من الشوفان والقمح والشعير، ويعيق إنتاج التصبغات غير الطبيعية.

ومن فوائده الإضافية احتواؤه على خصائص مضادة للبكتيريا، بإمكانها المساعدة في التخلص من الحبوب والندبات التي تتركها البثور.

طريقة استخدامه: ضعيه على وجهك بكامله مرة أو مرتين يومياً، ويمكنك استخدامه وحده أو مع المرطب الذي تفضلينه، وتأكدي من وضع واقي الشمس بعده عند استخدامه نهاراً.

6- الليزر

يعد الليزر أغلى العلاجات، ولكنه أكثرها فاعلية في تخفيف البقع الداكنة.

تستخدم علاجات الليزر حزمة مركّزة من الضوء، تستهدف بقعة بعينها لتكسير الجزيئات الصبغية وإزالتها من الجلد.

والنبضات الضوئية المكثفة IPL بإمكانها علاج التصبغ غير المرغوب فيه.

إلا أنه يوفر ضوءاً أقل تركيزاً، قد يكون له تأثير غير مرغوب فيه على الجلد المحيط، خاصة في البشرة الداكنة أو السمراء.

نصيحة طبية: يتطلب العلاج بالليزر 6 جلسات (وربما أكثر) يفصل بينها من 3 إلى 4 أسابيع، في مركز العلاج فقط.

7- التقشير الكيميائي

تزيل علاجات التقشير مثل التقشير الكيميائي الطبقات العليا من الجلد الميت، ما يساعد على تخفيف مظهر البشرة الباهت، بحيث يعكس الضوء بشكل أفضل ويكسب البشرة لمعاناً.

وبمرور الوقت، يمكن لهذه العلاجات تحفيز إنتاج الكولاجين، وتعزيز تجدد الخلايا، وتقليل ظهور البقع الداكنة، ولكن يجب الاحتراس من التقشير الكيميائي شديد القوة، الذي يمكن أن يحرق الجلد.

ومن المكونات النشطة الشائعة في التقشير الكيميائي الاحترافي أحماض الجليكوليك والمندليك والساليسيليك واللاكتيك، إلى جانب حمض ثلاثي كلورو الخليك.

ضعي في اعتبارك بالطبع أن التقشير الكيميائي يمكن أن يكون صعباً، خاصة على البشرة الحساسة، لذا احرصي على استشارة طبيبك قبل اللجوء إليه.

نصيحة طبية: عادةً ما يتطلب ظهور النتائج من 3 إلى 6 جلسات (وربما أكثر) يفصل بينها من 3 إلى 4 أسابيع.

ملحوظة: التقشير العميق له مخاطر كبيرة، ولكنه قد لا يتطلب سوى جلسة واحدة أو اثنتين فقط.

8- التقشير الكريستالي Microdermabrasion

التقشير الكريستالي هو نوع آخر معروف من علاجات التقشير لفرط التصبغ، ويستخدم جزيئات دقيقة للتخلص من الجلد الميت.

تصف الدكتورة فران كوك بولدين عملية التقشير الكريستالي بأنها "عملية غير كيميائية وغير استئصالية، ما يعني أنه لا يدمر أنسجة الجلد، وبالتالي لا يتطلب وقتاً  طويلاً لرؤية النتائج".

ويعد التقشير الكريستالي الأفضل في حالات فرط التصبغ الخفيفة، لأن نتائجه في تخفيف لون الجلد المتغير متواضعة.

نصيحة طبية: ينصح أطباء الجلدية عادة بين 3 و6 جلسات (وربما أكثر) يفصل بينها من أسبوعين إلى 4 أسابيع.

9- الوخز بالإبر الدقيقة Microneedling

لا يصلح هذا العلاج لضعاف القلوب؛ إذ يُنفَّذ باستخدام بكرة من الفولاذ المقاوم للصدأ مغطاة بمئات من الإبر الدقيقة، وتسبب مجموعة من الجروح الصغيرة لإعادة تحفيز إنتاج الكولاجين في الجلد.

وللحصول على أفضل النتائج غالباً ما تُصحب الإبر الدقيقة بالعلاجات الموضعية.

قد يستخدم أطباء الجلد أيضاً مصل علاج الجروح، أو مركباً من حمض الهيالورونيك وفيتامين "ج" للمساعدة في التخلص من فرط التصبغ، خاصة في درجات البشرة الداكنة.

مع الانتباه إلى أنه يوجد خطر محتمل في حدوث ندبات من الوخز بالإبر الدقيقة إذا نُفذت بشدة مبالغ فيها.

نصيحة طبية: من الممكن أن يستغرق العلاج بالوخز بالإبر الدقيقة حوالي 3 جلسات (وربما أكثر) كل 6 أسابيع مع طبيب الأمراض الجلدية.

الوقاية باستخدام واقي الشمس

الخبر السار هو أنه يمكن الوقاية من تصبغ الجلد بوضع واقي الشمس ببساطة، فالواقي الشمسي اليومي هو أفضل طريقة على الإطلاق لمنع فرط التصبغ.

يقول الدكتور آلان باركس، طبيب الأمراض الجلدية المعتمد ومؤسس مركز DermWarehouse: "ستزداد البقع الداكنة سوءاً مع التعرض لأشعة الشمس"، ويقول لمجلة SELF: "الواقي الشمسي، وخاصة واقيات الشمس التي تحتوي إما على أكسيد الزنك أو ثاني أكسيد التيتانيوم، يمكنه حجب معظم الأشعة التي تزيد من سوء البقع الداكنة".

وللحصول على حماية حقيقية، يتعين عليكِ استخدام واقٍ شمسي ذي عامل حماية مرتفع (على الأقل SPF 30) للحماية من أشعة الأشعة فوق البنفسجية "أ" (UVA)، والأشعة فوق البنفسجية "ب" (UVB).

تقول الدكتورة فران كوك بولدين: "من الضروري إعادة وضع واقي الشمس كل ساعتين، حتى لو كان مكتوباً عليه أنه يدوم طوال اليوم، على مدار 24 ساعة، ومقاوم للماء، وما يشبه ذلك".

وتنصح أيضاً بتجنب أشعة الشمس بشكل عام، خاصة في المناطق الحساسة، بين الساعة 10 صباحاً و4 مساءً.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي