قائد القيادة الأميركية الوسطى: السعودية تريد حلا تفاوضيا لإنهاء حرب اليمن

2020-06-26 | منذ 3 شهر

قال قائد القيادة الوسطى الأميركية الجنرال كينيث ماكينزي إن السعودية تسعى بصدق إلى حل عن طريق التفاوض ينهي الصراع في اليمن، في وقت تعثرت فيه مفاوضات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحوثيين والحكومة الشرعية من أجل وقف الحرب في اليمن.

وأضاف الجنرال ماكينزي في سلسلة تغريدات أن تقييمه المبني على مشاورات مع المسؤولين العسكريين السعوديين يفيد بأن السلطات السعودية تسعى إلى حل تفاوضي لإنهاء النزاع في اليمن، وأن الرياض تريد الدخول في مفاوضات بحسن نية لوضع نهاية للأزمة في اليمن.

بالمقابل، اعتبر المسؤول الأميركي، الذي يقود القيادة العسكرية الوسطى منذ مارس/آذار 2019، "أنه لسوء الحظ هناك طرف ثالث في هذه المفاوضات هو إيران، ولا مصلحة لها في إنهاء حرب اليمن".

وتقود السعودية منذ العام 2015 تحالفا عسكريا يضم دولا عربية وإسلامية لمواجهة تمدد الحوثيين الذين سيطروا على مقاليد السلطة في صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، إلا أن التدخل العسكري السعودي لم يرجع الشرعية إلى حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأدى تدخل التحالف بقيادة السعودية إلى تفاقم الأزمة السياسية والإنسانية في اليمن لتصبح أسوأ أزمة إنسانية في العالم، كما أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، ثاني أكبر شريك في التحالف، طردت قبل أشهر قوات الحكومة الشرعية من العاصمة المؤقتة عدن.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي