بوتين: التقليل من القيمة التي قدمها الأوكرانيون خلال الحرب تؤذي من يعتز بالماضي

2020-06-21 | منذ 8 شهر

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن التقليل من أهمية ما فعله الشعب الأوكراني خلال الحرب الوطنية العظمى (الحرب العالمية الثانية)، يعني إلحاق جرح أخلاقي كبير بأي شخص يقدر الماضي البطولي.

وقال بوتين في مقابلة علة قناة "روسيا-1" التلفزيونية، في تعليق على تصريحات الزعيم الأوكراني فلاديمير زيلينسكي: "إن التقليل من أهمية ما فعله الشعب الأوكراني خلال الحرب الوطنية العظمى، وهذا بالضبط ما فعله للأسف، الرئيس الحالي للبلاد، هو إلحاق جرح أخلاقي كبير بأي شخص يقدر الماضي البطولي للشعب الأوكراني".

وكان زيلينسكي، وأثناء زيارته إلى بولندا، قد اتهم الاتحاد السوفيتي بإشعال للحرب العالمية الثانية على قدم المساواة مع ألمانيا الفاشية. ووفقا له، كانت بولندا والشعب البولندي أول من شعر "بتواطؤ الأنظمة الشمولية"، مما أدى إلى اندلاع الحرب.

ومن المعروف أن الحرب العالمية الثانية بدأتها ألمانيا النازية بالاعتداء على بولندا في 1 سبتمبر/أيلول 1939. وبعد احتلال أوروبا كلها تقريبا هاجمت ألمانيا اتحاد الجمهوريات السوفيتية ومنها جمهورية أوكرانيا. وعانى سكان الاتحاد السوفيتي عامة والأوكرانيون خاصة الأمرين من العدوان الألماني الفاشي وانبروا لصده.

ومن الجدير ذكره أن جد الرئيس الأوكراني الحالي ورفاقه في الجيش الأحمر أوقعوا 15 قتيلا في صفوف الغزاة خلال إحدى معارك حرب تحرير الوطن من الاحتلال الفاشي في بداية عام 1944، وترقى جد زيلينسكي إلى رتبة ملازم في نهاية الحرب.

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي