اليمن: قوات "الانتقالي" الجنوبي المدعومة إماراتيا تسيطر على مديرية أمن سقطرى

2020-06-19 | منذ 3 شهر

 

سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، الجمعة 19يونيو2020، على مبنى مديرية أمن محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية، وفق مسؤول محلي.

وقال المسؤول المحلي طالبا عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، إن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، سيطرت على مبنى إدارة أمن محافظة أرخبيل سقطرى، الواقع في المنطقة الغربية لمدينة حديبو عاصمة المحافظة.

وأكد أن المواجهات بين القوات الحكومية ومليشيا المجلس الانتقالي لا تزال مستمرة، إذ تحاول الأخيرة التقدم باتجاه السيطرة على مدينة حديبو.

وقال مسؤول حكومي آخر، إن “مليشيا الانتقالي الجنوبي شنت قصفا مدفعيا على أحياء ومنازل، في محاولة للتقدم باتجاه مدينة حديبو والسيطرة على مركز المحافظة”.

ولم يذكر المسؤول اليمني حجم الخسائر أو عدد ضحايا القصف المدفعي على المدنيين بسقطرى.

فيما لم يصدر على الفور إعلان رسمي من الحكومة أو المجلس الانتقالي بشأن المواجهات العسكرية.‎

والخميس، قال مسؤول حكومي إن القوات المدعومة إماراتيا سيطرت على المدخل الغربي لمدينة حديبو، قبل أن تتجدد الاشتباكات الجمعة.

وأفشلت القوات الحكومية، في 30 أبريل/ نيسان والأول من مايو/ أيار الماضيين، محاولتين لقوات المجلس الانتقالي وكتائب عسكرية متمردة موالية لها، من أجل اقتحام مدينة حديبو.

وتقع سقطرى ضمن ما تُعرف بالمحافظات الجنوبية، وتصاعدت الاشتباكات فيها عقب إعلان المجلس الانتقالي الانفصالي، في 26 أبريل الماضي، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما سماها “الإدارة الذاتية للجنوب”.

وتتهم الحكومة اليمنة الإمارات بدعم المجلس الانتقالي الانفصالي، لخدمة أهداف إماراتية خاصة في اليمن، لكن عادة ما تنفي أبوظبي صحة هذا الاتهام.

وسقطرى هي كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من ست جزر، ويحتل موقعا استراتيجيا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي