روسيا تعترض قاذفتين أميركيتين فوق بحر أوخوتسك

2020-06-19 | منذ 8 شهر

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة 19 يونيو/حزيران، أن موسكو دفعت بطائرات مقاتلة لاعتراض قاذفتين أميركيتين من طراز "بي-52" كانتا تحلقان فوق بحر أوخوتسك، قبالة ساحل أقصى شرق روسيا، حسب ما نقلته وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء.

وقبل يومين، قالت روسيا إن الولايات المتحدة دفعت بمقاتلات لمرافقة أربع قاذفات روسية من طراز "توبوليف-95" ذات القدرات النووية بينما كانت في رحلة مقررة قرب الحدود الأميركية.

وقالت روسيا حينها إن رحلة القاذفات، التي استغرقت 11 ساعة، امتثلت للقانون الدولي وإن مقاتلات "إف-22 رابتور" التكتيكية الأميركية رافقتها خلال بعض مراحل الرحلة.

وأعلن الأسطول السادس الأميركي المتمركز في البحر المتوسط، الأسبوع الماضي، أن طائرات روسية اعترضت طائرات استطلاع أميركية فوق المياه الدولية في المتوسط.

وأضاف أن المقاتلتين الروسيتين تموضعتا عند جناحي طائرة الاستطلاع وقيدت قدرتها على المناورة لمدة 64 دقيقة.

واستنكر البيان التصرف الروسي، واعتبره غير مهني وغير آمن، وعرّض سلامة الطائرات الأميركية للخطر.

ودعا البيان روسيا إلى العمل ضمن المعايير الدولية المحددة لضمان السلامة ومنع الحوادث الجوية، والالتزام بالاتفاقيات للوقاية من الحوادث في أعالي البحار.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي