الإمارات.. جهود لا تتوقف في مكافحة فيروس كورونا دوليا

2020-06-18 | منذ 1 سنة

لا تزال دولة الإمارات العربية المتحدة تلعب دورا فعالا ورياديا في الجهود الدولية لمكافحة فيروس كوفيد-19 (كورونا المستجد)، وهو ما يعكس مدى اعتناء واهتمام القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بالصحة العالمية.

وتعد الإمارات من أوائل الدول التي تضامنت ومدت يد العون والتعاون لمواجهة تفشي فيروس كوفيد-19، حيث بدأت بالتخطيط المبكر للعديد من المبادرات الإنسانية التي من شأنها محاصرة انتشار الفيروس.

حجم المساعدات

قامت الإمارات بتقديم أكثر من 708 طنا من المساعدات الطبية ومعدات الحماية الشخصية والإمدادات إلى 62 دولة حول العالم، وتضمنت هذه المساعدات 835 ألف جهاز فحص و170 جهاز تنفس.

وقد استفاد من المساعدات الطبية الإماراتية المخصصة لمكافحة كوفيد-19 أكثر من 708 ألف من العاملين في المجال الصحي لدعمهم في مواجهة الفيروس بشكل مباشر، فيما سيستفيد من هذه المساعدات أكثر من 65 مليون شخص بشكل غير مباشر، وذلك ضمن جهود دولة الإمارات العالمية لدعم الدول الشقيقة والصديقة.

وبلغ حجم المساعدات التي تم إرسالها من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي إلى الدول المتأثرة بالفيروس ما نسبته أكثر من 87% من حجم الاستجابة الدولية.

كما ساهمت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي بالإمارات العربية المتحدة بإرسال أكثر من 132 شحنة موجهة إلى 98 دولة في العالم منذ بداية العام 2020، وتعمل المدينة كمركز أساسي لتوزيع معدات الوقاية الشخصية.

الدول المستفيدة

واستفاد العديد من الدول المتأثرة بفيروس كورونا المستجد من المساعدات الطبية الإماراتية، وعلى مقدمة هذه الدول بالترتيب اليمن التي حصلت على 86 طنا، وتليها بريطانيا 60 طنا، كما حصلت إيران على 33 طنا، ثم إندونيسيا 20 طنا، وقد حصلت صربيا على 20 طنا، فيما حصلت الصين على 20 طنا، وحصلت باكستان على 18.3 طنا، وحصل السودان على 18 طنا، وحصل فلسطين على 16.2 طنا، كما حصل إثيوبيا على 15 طنا.

التعاون مع المنظمات الدولية

تعد دولة الإمارات العربية المتحدة الشريان الرئيسي للعمليات اللوجستية للمنظمات الدولية حيث تتواجد مخازنهم الإستراتيجية في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، وتعد المستجيب الأول للأزمات العالمية وخاصة بالمساعدات المرتبطة بفيروس كوفيد 19 

وشاركت دولة الإمارات العربية المتحدة بكل إخلاص في الجهود الدولية لمكافحة فيروس كورونا، متعاونة مع المنظمات الدولية المعنية.

منظمة الصحة العالمية (WHO)
يقدر حجم المساعدات العينية التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة لمنظمة الصحة العالمية 10 مليون دولار. كما تعاونت مع المنظمة في نقل المواد الطبية إلى إيران وإثيوبيا والصومال.

برنامج الغذاء العالمي (WFP)
عملت دولة الإمارات كذلك مع برنامج الغذاء العالمي في نقل مستشفيين ميدانيين من النرويج وبلجيكا إلى غانا وإثيوبيا بقيمة 3.5 مليون دولار أمريكي.

يذكر أن لدولة الإمارات العربية المتحدة تاريخا حافلا بالبذل والعطاء، وتشارك بفاعلية في المجال الإنساني، وخاصة تقديم المساعدات إلى المتضررين في المناطق المنكوبة التي تشهدها الكوارث.

لمزيد من التفاصيل والتوضيحات انقر هنا لقراءة أو تنزيل انفوجرافيك يوضح جهود الإمارات في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد عالميا

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي