الإرياني: الحوثي يستغل أطفال اليمن ويزجهم بجبهات القتال

2020-06-14 | منذ 3 شهر

حذر وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، من خطورة الأوضاع التي يعانيها أطفال اليمن في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، وذلك ‏في اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال.

وقال الإرياني: "في اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، نتذكر عشرات الآلاف من الأطفال اليمنيين الذين استدرجتهم الميليشيا الحوثية من منازلهم ومقاعد دراستهم وأحيائهم وغسلت أدمغتهم بالأفكار الطائفية الإرهابية الدخيلة على الشعب اليمني وأخضعتهم لدورات عسكرية وزجت بهم في جبهات القتال خدمة لنظام إيران".

وأوضح الإرياني أن أطفال اليمن في مناطق سيطرة الميليشيا يدفعون ثمناً باهظاً منذ الانقلاب الحوثي على الحكومة جراء انهيار شبكة الخدمات العامة وغياب الرعاية الصحية وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية ووصول معدلات الفقر والبطالة والمجاعة لمستويات قياسية بسبب نهب المرتبات وشلل القطاع الخاص وارتفاع الأسعار.

وأشار الإرياني إلى أن ‏مئات الآلاف من أطفال اليمن، هم ضحية لأكبر عملية تجريف تنفذها الميليشيا الحوثية للقطاع التعليمي منذ الانقلاب، ضمن مخطط واضح لدفع الطلبة خارج مقاعد الدراسة للالتحاق بجبهات القتال وتجهيل المجتمع وإفساده ومسخ هويته الوطنية والقومية وخلق جيل من المؤدلجين بالأفكار الإرهابية المتطرفة.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي بإدراك حقيقة ما تتعرض له الطفولة في اليمن من جرائم وانتهاكات في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية، والضغط على الميليشيا لوقف استغلال الأطفال في الأعمال القتالية والزج بهم في محارق الموت، ومساندة جهود الحكومة لحمايتهم وتمكينهم من الحياة بشكل طبيعي كباقي نظرائهم في العالم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي