بوتين عن التعديلات الدستورية: الرئيس يعطي جزءا من سلطاته للبرلمان

2020-06-14 | منذ 9 شهر

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأحد 14 يونيو/حزيران، إنه في التعديلات الجديدة على الدستور، سيمنح الرئيس جزءا من سلطاته الكبيرة إلى البرلمان، وهذه خطوة أخرى نحو دمقرطة المجتمع.

وأضاف بوتين في مقابلة تلفزيونية على قناة "روسيا-1"، اليوم، أن انتقاد التعديلات على الدستور من قبل البعض يبدو بالنسبة له "غريباً نوعاً ما".

وأشار إلى أنه "على عكس ما يتردد بتقوية سلطة الرئيس، فإن الرئيس سيتخلى عن بعض السلطات المهمة للغاية".

وأوضح "إذا كان الرئيس حتى اليوم يوافق على رئيس الوزراء بموافقة مجلس الدوما (النواب)، ثم يعين برلمان البلاد دون أي موافقة من الوزراء، في الواقع، الوضع يتغير بشكل كبير، الآن القرار النهائي بشأن رئيس الحكومة يتم اتخاذه من قبل البرلمان نفسه، وكذلك بشأن الوزراء".

وتابع "الرئيس في النسخة المقترحة (من الدستور) ليس له الحق برفضهم. هذا جزء مهم من السلطة الممنوحة للبرلمان".

وذكر بوتين، أن "مجلس الاتحاد الروسي لا يعطي موافقته على وزراء السلطة، ولكن في كل الأحول على الرئيس أن يجري مشاورات، وهذا يعني أن هؤلاء الأشخاص يجب أن يبرزوا إلى النور، ويتكلموا في مجلس الاتحاد، ويتحدثوا عن أنفسهم، عن الكيفية التي يخططون بها لتنظيم عملهم".

وختم بوتين "هذه خطوة أخرى إلى الأمام نحو دمقرطة مجتمعنا. تدريجياً وبدون هزات".

وكانت نتائج استطلاع للرأي قد أظهرت، الخميس الماضي، أن أكثر من 61 في المئة من المواطنين الروس عبروا عن نيتهم المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والتصويت بنعم للتعديلات على القانون الرئيسي للبلاد.

يذكر أنه كان من المقرر إجراء عملية التصويت على تعديلات بدستور الاتحاد الروسي في 22 أبريل/نيسان، ولكن تم تأجيلها بعد ذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي وقت لاحق، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن التصويت سيجرى في 1 يوليو/تموز المقبل.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي