وزير الصحة العراقي: التعايش مع الفيروس مستحيل

2020-06-07 | منذ 2 شهر

كشف وزير الصحة والبيئة العراقي، حسن التميمي، الأحد 7يونيو2020، عن صعوبة التعايش مع فيروس كورونا المستجد، خصوصاً بعد تزايد أعداد الإصابات بسبب ضعف الوعي الصحي.

وقال التميمي في تصريح صحافي، إن "الحرب ضد الفيروس خطيرة، لأننا لا نعرف مصدره ومتى ينتهي؟"، منبهاً إلى أن "عدد الإصابات زادت أيضاً بشكل ملحوظ في الآونة الاخيرة، إذ نعيش أزمة وحرباً قاسية مع مرض لا يعرف الرحمة..".

هذا وأوضح التميمي أن "التعايش مع الفيروس مستحيل ولا ينفع، وخطورة الوباء تكمن مع ارتفاع أعداد الإصابات المستمر"، مشيراً إلى أن "وزارة الصحة هيأت مستشفيات، ومراكز للحجر، ومختبرات قادرة على مواجهة هذه الموجة من الجائحة.."، مؤكداً "لم نصل إلى المرحلة الحرجة".

كما أضاف أن "دائرة التوعية في الوزارة طرحت الإرشادات الوقائية اللازمة، ومنها ارتداء الكمامة طيلة التواجد خارج المنزل أو عند الاختلاط، والاستمرار بغسل وتعقيم الأيدي مع لبس كفوف الوقاية، وضرورة عدم ملامسة أصابع الكف للأنف والفم والعين، فضلا عن اعتماد التباعد الاجتماعي في كل فعاليات الحياة اليومية حفاظا على الصحة العامة".

حظر صحي شامل

وأردف أن "الحظر الصحي مسؤولية الأجهزة الأمنية"، متمنياً أن "يكون هناك حظر صحي شامل بتعاون المواطنين مع الجهات الصحية، والتزامهم بالتعليمات الوقائية لأنه سيقلل من أعداد الإصابات".

كما أكد أن "تزايد أعداد الإصابات في العراق يعود لتطور القدرات التشخيصية لمؤسسات الوزارة من خلال زيادة أعداد المختبرات المختصة، والفحوصات اليومية، وحملات المسح الميداني".

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة أمس السبت، تسجيل 1252 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في عموم البلاد، و33 حالة وفاة ناجمة عن الفيروس التاجي.

فيما بلغ مجموع الإصابات 11098، ومجموع حالات الشفاء: 4904، فيما وصل عدد الحالات الحرجة في العناية المركزة إلى 60، ومجموع الوفيات: 318.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي