الاتحاد الأوروبي «مصدوم» إزاء «الاستخدام المفرط» للقوة في الولايات المتحدة

2020-06-02 | منذ 1 شهر

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل خلال مؤتمر صحافي بالفيديو (أ.ب)بروكسل - عبر الاتحاد الأوروبي عن صدمته لوفاة الأميركي الأسود جورج فلويد الذي قضى اختناقاً أثناء قيام شرطي أبيض بتوقيفه، وأبدى أسفه «للاستخدام المفرط» للقوة من جانب رجال الشرطة، كما أعلن وزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل اليوم الثلاثاء 2-6-2020

وقال الإسباني بوريل، خلال مؤتمر صحافي في بروكسل: «هنا في أوروبا، على غرار شعب الولايات المتحدة، نحن مصدومون إزاء وفاة جورج فلويد. أعتقد أن كل المجتمعات يجب أن تبقى متيقظة أمام الاستخدام المفرط للقوة» من جانب قوات الأمن، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.
وكان تنديد أممي قد صدر أمس (الاثنين) تجاه الإساءات العنصرية واستخدام الشرطة للقوة المفرطة في تظاهرات الولايات المتحدة، إذ صرح ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة، أن الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش، يحض الأميركيين على الاحتجاج بشكل سلمي على الإساءات العنصرية، كما دعا الزعماء الأميركيين والسلطات للإنصات لهم والتحلي بضبط النفس.
وجاءت تصريحات دوجاريك رداً على موجة التظاهرات التي خرجت في الولايات المتحدة بعد مقتل رجل من أصول أفريقية، يدعى جورج فلويد، بعدما أوقفته الشرطة في مينيابوليس قبل أسبوع. وتصاعدت حدة بعض الاحتجاجات التي كانت سلمية بشكل كبير، لتتحول إلى اضطرابات في العديد من المدن، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال دوجاريك للصحافيين: «يجب الإنصات إلى المظالم، لكن يتعين التعبير عنها بطرق سلمية، ويجب على السلطات أن تتحلى بضبط النفس في الرد على التظاهرات». وأضاف: «في الولايات المتحدة، كما هو الحال في أي بلد آخر، التنوع ثراء وليس تهديداً، لكن نجاح المجتمعات المتنوعة في أي دولة يتطلب استثماراً هائلاً في الترابط الاجتماعي».



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي