موسكو تخفف تدابير الإغلاق في أول يونيو

2020-05-27 | منذ 9 شهر

شابان يرتديان كمامتين في أحد شوارع موسكو (إ.ب.أ)موسكو- أعلن رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين، اليوم الأربعاء 27-5-2020 أنه سيتم في الأول من يونيو (حزيران)، رفع سلسلة من التدابير التي فُرضت بسبب فيروس «كورونا المستجد» منذ نهاية مارس (آذار)، ما يتيح لعدد كبير من المتاجر أن تعيد فتح أبوابها مع السماح لسكان المدينة «بالتنزه» ضمن شروط.

وأبلغ سوبيانين، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عبر الفيديو: «نقترح أن نفتح في الأول من يونيو ليس فقط متاجر المواد الغذائية بل أيضاً كل المتاجر غير الغذائية»، وأضاف أنه يمكن استئناف النزهات لكن في شكل مقيّد لتفادي وجود عدد كبير من الأشخاص معاً في الشارع نفسه، وسيجري تحديد ساعات النزهة المسموح بها لكل مجمع سكني في العاصمة على حدة.

ويمكن للأعمال التي لا تستدعي تواصلاً مباشراً طويلاً أن تُستأنف، مثل مغاسل الثياب وورش العمل الحرفية الصغيرة العديدة في موسكو، لكن لم يحدد سوبيانين ما إذا كان سيسمح للمراكز التجارية بفتح أبوابها، ولم يشر إلى الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح بوجودهم داخل متجر واحد، وسينشر مرسوم يفصّل تلك التدابير خلال 24 إلى 48 ساعة.
ويعتمد سوبيانين في قراره تخفيف القيود في موسكو، بؤرة الوباء في روسيا بـ171443 إصابة مؤكدة حتى اليوم (الأربعاء)، على أرقام مشجعة سُجلت، حسب قوله، منذ بدء تطبيق أولى مراحل رفع العزل في 12 مايو (أيار)، والتي سُمح بموجبها لبعض الشركات وورش البناء باستئناف العمل.

وقال سوبيانين: «منذ 12 مايو، انخفض عدد الحالات التي تتطلب استشفاء بنسبة 40%»، مؤكداً أن نحو نصف الأسرّة المخصصة لمرضى (كوفيد – 19) فارغة في العاصمة».

وأعلن: «نجحنا في تفادي سيناريو صعب»، مضيفاً: «نحن نسيطر على الوضع وأعتقد أنه يتحسن».

ويأتي هذا الإعلان بعد 24 ساعة من إعلان الكرملين تنظيم عرض عسكري في موسكو في 24 يونيو، إحياءً لذكرى الانتصار على النازية، كان مقرراً أساساً في 9 مايو قبل أن يُلغى بسبب الوباء.

وتسجل روسيا، حسب الأرقام الرسمية حتى الآن 370680 إصابة، بينها 3968 وفاة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي