نجاة وزير الدفاع اليمني في هجوم صاروخي حوثي

2020-05-27 | منذ 4 شهر

صنعاء ( الجمهورية اليمنية) - نجا وزير الدفاع اليمني محمد علي المقدشي ورئيس أركانه صغير بن عزيز الأربعاء 27-5-2020، من هجوم صاروخي يعتقد أنه من تخطيط الحوثيين استهدف مقرا للجيش بمحافظة مأرب، فيما سقط 7 قتلى في صفوف الجيش اليمني.

واستهدفت جماعة الحوثي بالصواريخ الباليستية مقر هيئة الأركان العامة في محافظة مأرب بعد أسابيع من الهدوء النسبي، وذلك بعد تصاعدت المعارك في بداية العام مع محاولة تقدم الحوثيين نحو مناطق جديدة، بينها مأرب القريبة من صنعاء وهي آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا في شمال اليمن.

وأوضح مصدر عسكري أن الهجوم الصاروخي وقع أثناء اجتماع لقيادات الجيش اليمني، على رأسهم وزير الدفاع ورئيس الأركان.

وأسفر الهجوم عن مقتل فهد بن عزيز نجل رئيس أركان الجيش اليمني، ونجل شقيقه عبدالقوي علي بن عزيز، إضافة إلى 5 عسكريين بينهم ضابطان، وفق المصدر ذاته.

وقال مسؤول عسكري إن "المتمردين أطلقوا صاروخين بالستيين، أحدهما على معسكر المنطقة الثالثة بينما الثاني على مقر رئاسة الأركان في معسكر الوطن".

ويعكس محاولة جماعة الحوثي الفاشلة حجم تخبط الجماعة بعد الخسائر التي تكبدها المتمردون في عدد من المحافظات من بينها الجوف ومأرب.

ويرى مراقبون أن كسر جماعة الحوثي للهدوء النسبي الذي خيّم على محافظة مأرب في الفترة الأخيرة عقب معاركة دامية، هي محالة جديدة من قبل الجماعة المدعومة من إيران لعرقلة مساعي تنفيذ اتفاق الرياض كمخرج سلمي للأزمة اليمنية.

ونفذ وزير الدفاع ورئيس الأركان اليمنيان أمس الثلاثاء زيارات ميدانية إلى مواقع الجيش في محافظتي مأرب والجوف شرق صنعاء.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي