جعلها تحترق وتسقط! فيديو لسلاح ليزر أمريكي جديد أسقط طائرة وهي تحلق

2020-05-23 | منذ 2 أسبوع

أجرت السفينة "يو إس إس بورتلاند" التابعة لقوات البحرية الأمريكية، تجربة ناجحة استخدمت خلالها سلاح ليزر جديد عالي الطاقة، وأسقطت من خلاله طائرة بدون طيار خلال تحليقها فوق المحيط الهادي، وفقاً لما أظهرته لقطات مصورة عرضتها شبكة Cnn، السبت 23 مايو/أيار 2020.

سلاح فتّاك: أشارت الشبكة الأمريكية إلى أن السفينة البرمائية أجرت أول تنفيذ لنظام  "ليزر الحالة الصلبة"، بهدف تعطيل طائرة بدون طيار كانت تمثل هدفاً للسفينة.

تظهر في مقطع الفيديو السفينة وهي تطلق الليزر تجاه الطائرة بدون طيار، لتُصاب الأخيرة بحريق قبل أن تسقط، وبحسب بيان لقوات البحرية الأمريكية فإن التجربة أجريت يوم 16 مايو/أيار 2020.

لم يتم الكشف عن قوة السلاح الجديد، ولكن يشير تقرير صدر عن المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في العام 2018، إلى أنه من المتوقع أن يكون هذا السلاح بقوة 150 كليووات.

من جانبه، قال ضابط السفينة، النقيب كاري ساندرز إنه "من خلال إجراء اختبارات متقدمة في البحر ضد الطائرات بدون طيار، يمكننا أن نحصل على معلومات قيّمة عن قدرة نظام الأسلحة لدينا من خلال تجريب كل التهديدات المحتملة".

أضاف ساندرز أن جهاز اعتراض الأسلحة الصلبة بالليزر هو قدرة خاصة بسفينة بورتلاند، وأنه يمهد الطريق لأنظمة الأسلحة المستقبلية.

مواجهة التهديدات: كذلك أشارت البحرية الأمريكية إلى أن تطوير نظام سلاح الليزر يأتي بسبب تزايد التهديدات، التي تشمل طائرات بدون طيار، وقوارب صغيرة مسلحة، وأنظمة للمراقبة والاستطلاع.

في هذا السياق، قال موقع Businessinsider الأمريكي، إن مدافع الليزر ستمكن "الأسطول الأمريكي من الطائرات بدون طيار وحتى الصواريخ بعيدة المدى التي يرسلها منافسون مثل الصين".

أما عن سبب قيام الجيش الأمريكي بتطوير سلاح الليزر ذي القدرة العالية، فيأتي بهدف حماية أسطوله من الصواريخ الاعتراضية والمدفعية ومدافع الهاون.

أشار Businessinsider أيضاً إلى أن مكتب البحوث الأمريكية منح لأول مرة شركة Northrup Grumman عقداً أولياً بقيمة 53 مليون دولار لتطوير سلاح ليزر بقوة 150 كيلووات في عام 2015.

وقال مدير البرامج غاي رينارد "في مقابل سعر غالون من وقود الديزل في الطلقة، نحن نقدم للبحرية نهجاً دفاعياً عالي الدقة".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي