«ماستر 01» إعادة لاتقان الماضي من «أوديمار بيغيه»

2020-05-20 | منذ 4 شهر

لندن- منال جوهر

تعدّ ساعات المعصم الكلاسيكية بكرونوغراف من "أوديمار بيغيه" Audemars Piguet من بين الساعات الأكثر ندرة في العالم، مع 307 وحدات فقط صُنّعت بين ثلاثينات القرن الماضي وخمسيناته. وأخيراً أعادت الدار إبرزا إبداع المصنع، بإصدار محدود من 500 قطعة، بخصائص التصميم الفريدة لكرونوغراف المعصم الأصلي من عام 1943، مع علبته الثنائية من الفولاذ والذهب الورديّ المعزّزرة باللون العنبريّ.

وبالدمج بين تصميم منتصف القرن العشرين، وتكنولوجيا الساعات المعاصرة، يشير كرونوغراف [Re]master01 مباشرة إلى مزيج الإرث والتفكير السبّاق الذي يستمرّ بتغذية ساعات الدار.

تصميم أنيق ذو لونين

يمتاز تصميم [Re]master01 بكونه وفياً للغة التصميم الأصليّة للطراز الأوّليّ 1533 من عام 1943، ويأتي بعلبة مستديرة وأجزاء ناتئة يرتبط بها السوار مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، يعزّزها إطار وأزرار ضبط على شكل زيتونة وتاج مشطوب من الذهب الوردي عيار 18 قيراطاً. تُبرز الأجزاء الناتئة من علبة الساعة التي يرتبط بها السوار، على شكل دمعة الانحناء المتناغم للعلبة الثنائية اللون، في حين يوفّر الإطار الفائق الرقّة، رؤية واضحة عن عمل الميناء الدقيق. كما صُقلت العلبة يدوياً بدقّة.

تُستكمل الخصائص الجمالية الثنائية اللون للعلبة، بميناء مصقول أملس ذهبيّ، تعزّزه علامات سوداء لتحديد الساعات، وعقارب للساعات والدقائق والثواني من الذهب الورديّ، وعقارب كرونوغراف زرقاء، ووظيفة التاكيميتر للقياس باللون الأزرق. وعلى الرغم من محافظة تصميم الميناء على الخصائص الكلاسيكية للساعة الأصلية، والأرقام المستوحاة من طراز آرت ديكو، فإن قطر الساعة الكبير الذي يبلغ 40 ملم، يضمن قراءة أكثر وضوحاً تتناسب مع الاستعمال المعاصر.

وأعيد تنسيق عدّادات الكرونوغراف لقراءة أفضل أيضاً. غير أنّ كرونوغراف [Re]master01 حافظ بسلاسة على مؤشّر تحديد 4/5 الأصلي للساعة، فوق علامة الدقيقة الخامسة عشرة، داخل عدّاد الثلاثين دقيقة، عند إشارة الساعة التاسعة، للسماح لمرتدي الساعة بتسجيل ما يصل حتى 45 دقيقة.

كما يضفي السوار المصنوع من الجلد المدروز يدوياً، لمسة أنيقة بفضل لونه البني الفاتح،  وتأتي الساعة، كذلك، مع سوار إضافيّ من جلد التمساح باللون البنيّ الداكن.

تضفي عقارب الكرونوغراف باللون الأزرق، لمسة مرهفة على الميناء ذي اللون الذهبيّ الذي يعزّزه إطار من الذهب الوردي عيار 18 قيراطاً.

وزُوّدت الساعة بأحدث جيل من آلية كرونوغراف الذاتية التعبئة، وهو كرونوغراف مدمج مع أسطوانة ركيزية ووظيفة الكرونوغراف الارتجاعي.

وكما هي الحال بالنسبة إلى ساعة المعصم التي تعود إلى عام 1943، يمتاز كرونوغراف [Re]master01 بتوقيع Audemars Piguet & Co Geneve على الميناء.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي