المراكب عادت إلى قنوات البندقية… في انتظار السياح

(أ ف ب)
2020-05-18 | منذ 2 أسبوع

البندقية - إيطاليا - عادت مراكب الغندول الشهيرة وإن بخجل الإثنين إلى القناة الكبرى في البندقية ناقلة عددا قليلا جدا من الركاب لعبور هذا المجرى المائي بانتظار عودة السياح الغائبين راهنا.

وقد نقل سائقا مركب بعدما وضعا قناعين وقفازات في الغندول الأسود قبل ظهر الإثنين راكبا وحيدا لعبور القناة الكبرى.

ويعتمد التباعد الاجتماعي على متن المركب مع مسافة متر فاصلة بين المقعد والآخر رسمت حدودها بواسطة شريط لاصق على أرضية الغندول.

ويحق لهذه المراكب التي تشتهر بها البندقية نظريا استئناف نشاطاتها لكن الحركة تبقى بطيئة جدا مع غياب السياح عن المدينة. ويبقى عدد المراكب قليلا جدا في المياه.

ويفترض أن تستأنف نشاطها فعلا بعد إعادة فتح الحدود أمام السياح الأوروبيين في الثالث من حزيران/يونيو.

وبعد شهرين من الإغلاق التام للجم الوباء القاتل، دخلت إيطاليا الإثنين في مرحلة جديدة من تخفيف القيود مع إعادة فتح المتاجر واستئناف القداديس في الكنائس.

وفي مؤشر إلى عودة الوضع نسبيا إلى طبيعته، أعادت كاتدرائية القديس بطرس فتح أبوابها أمام الزوار الذين كان عددهم قليلا صباح الإثنين بعدما خلت شوارع العاصمة الإيطالية منذ شهرين من السياح.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي