الرجال أكثر عرضة لكورونا.. باحثون اكتشفوا السر

2020-05-13 | منذ 3 أسبوع

أفادت دراسة علمية حديثة عن فيروس كورونا المستجد أن دم الرجال يحتوي على إنزيمات قد تساعد فيروس كورونا على إصابة الخلايا.

وقد تساعد هذه الدراسة التي أجريت في 11 بلدا أوروبيا على تفسير تقارير تفيد بأن الرجال أكثر عرضة على ما يبدو من النساء لهجوم فيروس كورونا المستجد، وأنه يكون أشرس لديهم بكثير. ووجد الباحثون أن الرجال لديهم مستويات أكبر في الدم من الإنزيم الذي يساعد الفيروس على إصابة الخلايا.

ووجد الباحثون في ورقة نشرت يوم الاثنين في المجلة الأوروبية للقلب، أن المستويات الأعلى من الإنزيم-2 المحول للأنجيوتنسين (إيه.سي.إي2) في دم الرجال قد تعني أن أعضاءهم لديها "مستقبلات" أكبر لهذا الإنزيم الذي يستخدمه الفيروس لدخول الخلايا.

وشملت دراستهم أكثر من ألفي رجل وامرأة يعانون من قصور في القلب لكن دون إصابة بفيروس كورونا، وكثير منهم يأخذون أدوية شائعة لضغط الدم تمنع تأثير هذا الإنزيم. ويؤكد الباحثون أن المشاركين في الدراسة الذين كانوا يتلقون هذه الأدوية لم تكن لديهم مستويات أكبر من الإنزيم، الأمر الذي يضيف إلى الأدلة على أن الأدوية لا تزيد خطر الإصابة بفيروس كورونا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي