عدن "مدينة موبوءة".. كورونا وأمراض أخرى تنتشر

2020-05-11 | منذ 5 شهر

أعلنت اللجنة العليا لمواجهة وباء كورونا باليمن عدن، حيث مقر الحكومة اليمنية الشرعية، مدينة موبوءة، الاثنين 11مايو2020، بعد ارتفاع حالات الإصابة هناك إلى 35 حالة من بينها أربع حالات وفاة.

إلى ذلك، أوضحت على حسابها الرسمي على تويتر أن هذا القرار اتخذ بعد انتشار عدة أمراض في المدينة، بسبب الأمطار والسيول التي شهدتها في الآونة الأخيرة.

وكانت اللجنة قد أعلنت في ساعة متأخرة من مساء الأحد تسجيل 17 إصابة جديدة بالفيروس المستجد الذي اجتاح العالم، منها عشر حالات في عدن، مما أدى إلى رفع إجمالي عدد الإصابات إلى 51 من بينها ثماني حالات وفاة.

كما أشارت إلى أن هناك عشر حالات جديدة في عدن وثلاث في حضرموت واثنتين في لحج وأخريين في تعز.

الصحة العالمية تعلق نشاطها بمناطق الحوثيين

على صعيد متصل، علقت منظمة الصحة العالمية نشاط موظفيها في مراكزها بالمناطق التي يسيطر عليها الحوثيون، مساء الأحد، في خطوة قالت مصادر مطلعة لوكالة رويترز إنها تستهدف الضغط على الميليشيات لتحري قدر أكبر من الشفافية إزاء الحالات التي يُشتبه بإصابتها بالوباء.

وأعلمت المنظمة العالمية في توجيهات صدرت في وقت متأخر من مساء السبت موظفيها في صنعاء وميناء الحديدة على البحر الأحمر ومحافظة صعدة في الشمال ومحافظة إب في الوسط بأن "جميع التحركات أو الاجتماعات أو أي نشاط آخر" في تلك المناطق أوقف حتى إشعار آخر.

وأفادت ثلاثة مصادر مطلعة بأن ذلك الإجراء اتخذ للضغط على الحوثيين للإبلاغ عن نتائج الاختبارات الخاصة بكوفيد-19.

يأتي ذلك، في وقت تتكتم الميليشيات عن الاعلان عن عدد الإصابات الفعلية في مناطقها، مكتفية حتى الآن بالاعلان عن إصابتين في صنعاء.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي