الناجون من كورونا غير مؤهَّلين بـ”صورةٍ دائمة” للالتحاق بالجيش الأمريكي.. البنتاغون أصدر مذكرة بمنع تجنيدهم

2020-05-10 | منذ 4 شهر

كشفت تقارير أن قيادة تجهيز الالتحاق بالجيش الأمريكي أصدرت مذكرة تضمنت تعليمات بالتوقَّف عن تجنيد المُتقدِّمين الذين ثبُتَت إصابتهم بفيروس كورونا المُستجَد، وقد جرى تداول القرار على الإنترنت، ما دفع وزارة الدفاع الامريكية “البنتاغون” للرد بالقول إن المذكرة لا تزال مجرد “ارشادات مؤقتة”.

تأكَّدَت مجلة Newsweek الأمريكية من محتويات المذكرة، حيث جاء فيها: “خلال فحص التاريخ الطبي، إذا سُجِّلَت إصابةٌ بكوفيد-19، وأُكِّدَت إما عن طريق اختبارٍ مخبري أو تشخيصٍ طبي، فإن صاحبها يصبح غير مؤهَّلٍ بصورةٍ دائمة”.

إرشادات مهمة: وعلاوة على ذلك، تطرح المذكرة إرشاداتٍ للتعامل مع حالات فيروس كورونا المُستجَد المُحتَمَلة والمؤكَّدة لدى المُتقدِّمين. وتقول المذكرة إن أيَّ متقدِّم في أيٍّ من المحطات الـ65 قيادة تجهيز الالتحاق بالجيش في أرجاء البلاد لابد أن يُقيَّم، بحثاً عن عدوى بفيروس كورونا المُستجَد، على الأرجح من خلال قياس درجة الحرارة والسؤال عن الأعراض والتواصل المُحتَمَل مع أفرادٍ مُصابين.

وإذا بدا أن المُتقدِّم مصابٌ على الأرجح بالفيروس، يصبح بإمكانه العودة إلى قيادة تجهيز الالتحاق بالجيش بعد 14 يوماً من تعافيه من الأعراض. وأيُّ شخصٍ تثبُت إصابته باختبارٍ مخبري أو تشخيصٍ طبي بإمكانه العودة إلى قيادة تجهيز الالتحاق بالجيش بعد 28 يوماً من تشخيصه.

غير مؤهل: غير أن طلب التقديم ستوضع عليه علامة “غير مؤهَّل بصورةٍ دائمة”. وبينما يمكن للمُتقدِّمين أن يطلبوا التنازل عن الوثيقة، لا تقدِّم المذكرة أيَّ إرشاداتٍ إضافية لأيِّ استثناءاتٍ من مُصابي فيروس كوفيد-19، ما يعني أن “سلطة المراجعة لن يكون لها أيُّ مُبرِّرٍ لمنح التنازل”، كما جاء في صحيفة Military Times.

إلى ذلك، فينطبق هذا الحظر بشكلٍ حصري على الناجين من فيروس كورونا المُستجَد، بينما يسمح للمُتقدِّمين الذين لديهم تاريخٌ من الأمراض الفيروسية الأخرى، والأمراض غير المُزمِنة، بالالتحاق بالجيش.

محدودية البحث: قد ينجم الحظر أيضاً عن محدودية البحث عن المصابين بفيروس كوفيد-19، إذ لا تزال هناك الكثير من الأمور غير المعروفة عن الفيروس واستمراره وتقييم أضراره على الرئة والجسم؛ ما إذا كان يمكن أن تظهر مُجدَّداً من أولئك الذين تعافوا من الإصابة، وما إذا كانت الإصابة الأولى تجعل الشخص المُصاب سابقاً أكثر مناعةً أو أكثر عُرضة للإصابة مرة أخرى.

وبينما يتكتَّم البنتاغون على عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجَد في الجيش، أشارت بياناتٌ صادرة من وزارة الدفاع إلى أن هناك 6500 حالة إصابة بالفيروس في أكثر من 150 قاعدة في كافة الولايات الأمريكية، باستثناء آيوا وإنديانا ومينيسوتا ومونتانا. وسجَّلَت قوات الحرس الوطني حالاتٍ في 20 ولاية على الأقل.

إلى ذلك، فمن غير الواضح بعد ما إذا كان الجيش سيُسرِّح العسكريين في الخدمة حالياً بمجرد أن يتعافوا من الإصابة بالفيروس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي